أخبار

مباحثات مغلقة فى واشنطن بين “الدرديري ” ” ونائب وزير الخارجية الأمريكي

تحمل اسم (المسارات الخمس +1)

(المجهر) تنشر ملامح الخطة الجديدة للتطبيع بين السودان وأمريكا

واشنطن – وكالات
من المنتظر أن يقر السودان والولايات المتحدة خطة جديدة تمهد لإنهاء وجود الخرطوم على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، تحت مسمى (المسارات الخمس +1) وبدأ وزير الخارجية “الدرديري محمد أحمد” ونائب وزير الخارجية الأمريكي “جون سوليفان” محادثات في واشنطن، أول أمس (الثلاثاء)، حول تطبيع العلاقات الثنائية وإزالة السودان من قائمة الإرهاب، حيث يمثل هذا البند العقبة الرئيسية أمام التطبيع الكامل للعلاقات.يشار إلى أن إزالة السودان من اللائحة السوداء يمثل عملية معقدة وتتطلب مراجعة لمدة ستة أشهر مع موافقة الكونغرس الأمريكي. وقالت مصادر مقربة من المحادثات الجارية في واشنطن حالياً لـ(سودان تربيون) إن الخطة الجديدة سيطلق عليها اسم (المسارات الخمس +1) وستتضمن أجزاء مهمة من الخطة السابقة التي مهدت لرفع العقوبات الاقتصادية.وكانت مباحثات بين البلدين انتهت إلى اتفاق ما عرف بـ(خطة المسارات الخمسة)، وهي شروط وضعتها واشنطن لرفع العقوبات عن الخرطوم، وتشمل تسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى مناطق النزاع والمساعدة في عملية السلام بجنوب السودان، ووقف القتال في (إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان)، والتعاون مع وكالات الاستخبارات الأمريكية في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى الالتزام بالعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، بجانب مكافحة جيش الرب للمقاومة الأوغندي. وأشارت المصادر إلى أن التركيز في الخطة الجديدة سيكون على حقوق الإنسان والحريات خاصة الحرية الدينية. وقالت المصادر: (لذلك فإن واشنطن هذه المرة تريد من الخرطوم أن تلتزم بالقانون الدولي والمبادئ الدولية في هذا الصدد وأن تعدل قوانينها القمعية والقهرية).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق