أخبار

مشاورات لتحديد موعد جديد للمفاوضات بين الحكومة والحركات في أفريقيا الوسطى

بعد طلب الاتحاد الأفريقي تأجيلها

الخرطوم-ميعاد مبارك
أعلنت وزارة الخارجية عن مشاورات لتحديد موعد جديد للمفاوضات بين حكومة أفريقيا الوسطى والحركات المسلحة. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير “بابكر الصديق” في تعميم صحفي:( نسبةً لانعقاد القمة الطارئة للإتحاد الأفريقي حول الإصلاح بأديس أبابا في الفترة من 14-18 نوفمبر الجاري، طلب “موسى فكي” رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي تأجيل انطلاق جولة المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة في أفريقيا الوسطى التي كان مقرراً لها منتصف هذا الشهر، وتجري مشاورات حالياً لتحديد موعد جديد لانطلاق المفاوضات).وأضاف “الصديق”: وزير الخارجية قام بزيارة لكل من بانقي وأنجمينا في الفترة 15-16 أكتوبر الماضي، التقى خلالها بالرئيس “فوستين أرشانج تواديرا”، والرئيس “إدريس ديبى أتنو”، لبحث انطلاق المفاوضات بين الحكومة والفصائل المسلحة في أفريقيا الوسطى، في الخرطوم في إطار مبادرة الإتحاد الأفريقي لتحقيق السلام في أفريقيا الوسطى، وزار بعض دول تجمع وسط أفريقيا (سيماك) بداية هذا الشهر لإطلاع قادتها على جهود الرئيس “عمر البشير” لتحقيق المصالحة في أفريقيا الوسطى في إطار مبادرة الاتحاد الأفريقي للسلام هناك، وقد أعلن قادة هذه الدول تأييدهم لتلك الجهود.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق