أخبار

نائب الرئيس يدعو الولاة للالتزام خلال فترة الـ(14) شهراً القادمة بـ(صرة الوجه) (وكسر العضم)

أقرّ بوجود تدخلات سياسية تعيق عمل الجهاز التنفيذي

الخرطوم – نجدة بشارة
أكد نائب رئيس الجمهورية “يوسف كبر” أن عام 2019 القادم عام حاسم للحكومة قبل دورة الحكم الجديدة بحلول عام 2020م، مشيراً إلى أن (العبرة بالنهايات والخواتيم). وقال خلال مخاطبته ختام برنامج موازنة البرامج والأداء للولاة ورؤساء المجالس التشريعية، أمس (الاثنين)، بدار الشرطة: (لابد من التخطيط والإعداد له)، ووصف الميزانية القادمة بالاستثنائية وأنها ميزانية تحدٍّ وخصوصية تختلف عن الميزانيات السابقة باعتبار أنها تعقبها الانتخابات.
وطالب ولاة الولايات بالالتزام خلال فترة الـ(14) شهراً القادمة بـ(صرة الوجه) و(كسر العضم) في إشارة لتحمل ضغوط الإصلاح الشاملأ وخاطبهم: (أنتم الطلقة الأخيرة لإصابة هدف الإصلاح)، وقال: (إما أن ندفع ثمن الإصلاح الآن أو ندفع ثمن عدم الإصلاح لاحقاً.. لابد من تحمل التبعات للخروج بنتائج تكون Take off للعبور من الضنك إلى فسحة الأمل).
وأقرّ بأن الدولة تعاني من مشكلة التنفيذ، وبالتالي تحتاج من الوالي إلى صرة الوجه و(ورد شهري) لتقييم الأداء، مقرّاً بوجود تدخلات سياسية تؤثر على أداء الأجهزة التنفيذية، مطالباً الأجهزة التشريعية بتشديد الرقابة.
من جانبه، أكد وزير ديوان الحكم الاتحادي “حامد ممتاز” اهتمام الديوان بإنفاذ كافة توصيات ومخرجات الورشة وصولاً لتطوير القوانين والخدمات، وتعضيد العلاقة بين الديوان والولايات، وتحقيق الربط على مستوى السودان لاستكمال الأدوار في جانب الحكم الاتحادي.

مقالات ذات صلة

إغلاق