اقتصاد

وزير المالية بالخرطوم: مقومات تطبيق موازنة البرامج هي توفير الرغبة الجادة لدى القيادة السياسية

الخرطوم – رقية أبو شوك
أكد وزير المالية والاقتصاد والاستثمار بولاية الخرطوم بروفيسور “صلاح علي أحمد” أن موازنة البرامج والأداء للعام 2018م بالولاية تقوم على الأسس المتمثلة في تحديد البرامج والأنشطة وتحديد الأهداف بصورة واضحة ودقيقة وتصنيفها وفقا للأهداف، بجانب ربط نظام الحسابات بتصنيف البرامج والأنشطة. وقال، أمس (الثلاثاء)، وهو يستعرض المذكرة التفسيرية (نحو فهم مشترك لمتطلبات موازنة البرامج والأداء للعام 2019م) أمام مجلس وزراء ولاية الخرطوم، قال إن مقومات تطبيق موازنة البرامج والأداء هي توفير الرغبة الجادة لدى القيادة السياسية والتنفيذية، بجانب إعادة تنظيم الجهاز المسؤول عن إعداد الموازنة بوحدات الولاية.
وتابع: (من أهم مزايا تطبيق موازنة البرامج والأداء مرونة التخصيص على المهام والأنشطة وفقاً لأهميتها النسبية وذلك عبر الاستخدام الأمثل للموارد وتعطى بصورة واضحة عن الأعمال المنجزة التي تتضمنها الموازنة السنوية)
وقال خلال الاجتماع الذي ترأسه، أمس (الثلاثاء)، لمناقشة مقترحات الموازنة بعدد من الوزارات ووحداتها والهيئات إن الرؤية والمنهجية المقترحة لتحديد الأولويات المطلوبة تهدف إلى توفير موارد إضافية لإنفاذ المشروعات المستمرة، مع وضع رؤية لتفعيل دور الشراكات المجتمعية وتخصيص مشروعات يتم تبنيها وتنفيذها في هذا الإطار، ويتم تقسيم نشاطات الوحدات الإدارية بالولاية إلى وظائف بحيث تسعى كل وظيفة منها إلى تحقيق هدف. ومن ثم تتوافق مع محصلة الموارد الحقيقية المقدرة وذلك في إطار تنفيذ موازنة البرامج والأداء للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق