اقتصاد

حكومة كسلا تشكو من تزايد ظاهرة استقالات المعلمين

(70%) من المعلمين بالولاية من النساء

كسلا ـ الخرطوم ـ فاطمة عوض
شكت حكومة ولاية كسلا من تنامي ظاهرة استقالات المعلمين، خاصة مرحلة الأساس، مما أثر سلباً، وقطعت بأن التعليم يمثل أولوية، وأكدت أن محو الأمية يسير بخطى ثابتة.
وكشف والي كسلا بالإنابة وزير التربية والتعليم بالولاية “عبد الله آدم عباس” أن الفصل الأول زاد في الولاية من (24) مليون جنيه إلى (45) مليون نظراً للتعيينات الجديدة في الصحة والتعليم، وأكد وجود ضغط على المدارس الثانوية بسبب الإقبال على التعليم.
وقال مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية كسلا د. “إبراهيم حسن” لدى مخاطبته افتتاح الدورة التدريبية للإعلاميين، التي نظمها مجلس محو الأمية وتعليم الكبار بالتعاون مع الائتلاف السوداني للتعليم للجميع مع وزارة التربية والتعليم بولاية كسلا، أمس (الأربعاء)، بقاعة الاتحاد المهني للمعلمين، قال إن هناك تنسيقاً مع بنك السودان المركزي لتوفير مرتبات المعلمين. وأوضح مدير مرحلة الأساس بالولاية “محيي الدين العجلي” أن استقالات المعلمين صارت أمراً مؤرقاً باعتبار أن المرتب صار لا يكفي، لافتاً إلى أن (70%) من المعلمين بالولاية من النساء. وكشفت الوزارة عن تنامي نسبة تعليم البنات من (24%) إلى (50%).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق