أخبار

“مالك عقار”: وحدة (الشعبية) هدف للوصول لأي اتفاق في المنطقتين

الخرطوم – المجهر
قال رئيس الحركة الشعبية ـ قطاع شمال، “مالك عقار”، إن وحدة الحركة هدف استراتيجي لوجود الحركة نفسها وللوصول لأي اتفاق وتنفيذه في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.
وأبدى “عقار” في رسالة لمواطني النيل الأزرق جنوب كردفان ولكل السودانيين تلقتها “سودان تربيون” أمس (الخميس)، استعداده لتوحيد الحركة كخطوة إستراتيجية نحو السلام، محذرا أن الذي يرفض الوحدة سيتحمل نتائج ذلك الرفض وتداعياته الآنية والمستقبلية.
وتابع قائلاً، إن “الاستهتار بوحدة الحركة هو استهتار بقضية السلام نفسها”.
وأوضح ، إن ما لم تحققه الحركة الشعبية وهي موحدة لن تحققه وهي منقسمة. وزاد “بل يستحيل التوصل لاتفاق سلام ينهي الحرب في المنطقتين والسودان في ظل الانقسام الحالي. المنطقتان تحتاجان لاتفاق واحد، ولا يمكن التوقيع على اتفاقيتين حولهما”.
وأكد أن منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان يربطهما “نضال مشترك” كما تربطهما الحركة، التي صنعت تاريخاً جديداً لشعوب المنطقتين، فضلاً عن أن مستقبلها يعتمد على وحدة الحركة وفق ترتيبات حكم ذاتي واسع الصلاحيات.
وتوجه “عقار” بنداء خاص لأهل جنوب كردفان بأن وحدة الحركة وبناء حركة شعبية في كل السودان والخروج من محاولات حصرها في المنطقتين هي الضمانة الرئيسية للوصول إلى حقوق المنطقتين والحفاظ عليها.
وجدد ترحيبه بمبادرة رئيس دولة جنوب السودان “سلفا كير ميارديت” لتوحيد الحركة والتفاوض مع الحكومة من أجل السلام وإنهاء الحرب في المنطقتين ودارفور.
ونبه إلى أن “إنهاء الحرب وفق منظور شامل يظل أولوية لا تتعارض مع تغيير النظام، بل أي اتفاق شامل ينهي الحرب لا يمكن أن يكون شاملاً وصالحاً ما لم يؤدِ للتغيير”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق