أخبار

تحركات فرنسية ضد وساطة روسيا والسودان في أفريقيا الوسطى

الخرطوم – المجهر
أبدت روسيا امتعاضها من مشروع قرار فرنسي بمجلس الأمن يستهدف جهود روسيا والسودان في التوسط لإحلال السلام في أفريقيا الوسطى.
وحذرت روسيا فرنسا من أنه يتعين عليها أن تضع جانباً “المصالح الوطنية الضيقة” وتعترف بجهودها السلمية في جمهورية أفريقيا الوسطى، مع استمرار المفاوضات بشأن قرار مثير للجدل صادر عن مجلس الأمن الدولي.
وقدمت فرنسا طبقاً لـ”فرانس برس”، مشروع قرار يستهدف الجهود الروسية الأخيرة للتوسط في صفقات السلام في أفريقيا الوسطى من خلال تحديد أن المبادرة التي تقودها أفريقيا هي “الإطار الوحيد” للتوصل إلى حل. وبالعمل مع السودان عقدت روسيا في أغسطس، محادثات في الخرطوم، مع ميليشيات أفريقيا الوسطى انتهت بتوقيع اتفاق مبدئي، ما أثار انتقادات من فرنسا بتدخل غير مفيد في مستعمرتها السابقة، وقال نائب السفير الروسي “ديمتري بوليانسكي” للمجلس “نحن نساند الحركة بنشاط وننظر عن كثب لدعم الشعب، ونود أن تنعكس جهودنا على النحو الواجب في المسودة الفرنسية”، وقال: “في جمهورية أفريقيا الوسطى سيكون هناك عمل للجميع لمساعدة البلاد بشكل حقيقي على الوقوف على أقدامنا”، مضيفاً أن الوقت قد حان “لتجنيد التعقيدات التاريخية والمصالح القومية الضيقة”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق