أخبار

“علي الحاج” يعلن تنازل الأحزاب بموافقتها على مقترح التصويت فى ( يومين ) بقانون الانتخابات

دعا إلى التوافق ووضع قائمة مختصرة من (5) نقاط بدلاً عن (17)

الخرطوم – طلال إسماعيل
أعلن الأمين العام للمؤتمر الشعبي “علي الحاج” عن تنازل(34)من الأحزاب عن مطالبها في قانون الانتخابات بتحديد عدد أيام التصويت من يوم واحد إلى يومين عقب خلافات في البرلمان أدت إلى تأجيل إجازة القانون مرتين.وقال “علي الحاج” في اجتماع الأحزاب والحركات أمس (السبت) بالمركز العام للمؤتمر الشعبي :”لأول مرة في المجلس الوطني والتشريع يأخذ قانون في المداولات ستة شهور، هم يفتكرون – في إشارة منه للمؤتمر الوطني – أنه مضيعة للوقت ولكنهم كسبوا وقتاً بذلك، أفتكر أن هذا الموقف كان كويس بالنسبة لنا وللبلد اتفاقية نيفاشا لم تتم مناقشتها بهذا الشكل ، أهم حاجة أننا لم نبصم”.وأشار “علي الحاج” إلى أن الأحزاب وضعت مطالبها في (17) نقطة حول قانون الانتخابات المنظم للعملية السلمية في تداول السلطة في العام 2020، مؤكداً أن الموقف السياسي هو الانسحاب أن لم تجاز قائمة مختصرة وضعتها الأحزاب وتتكون من (5) نقاط تشمل انتخاب الوالي انتخاباً مباشراً، وقوائم المستقلين والسجل المدني وتصويت المغتربين وعدد أيام التصويت، وأضاف بالقول :”اتفقنا على(17) نقطة نعمل قائمة مختصرة منها وهي رغم أنها مختصرة أصرينا أن تمر كلها وإذا لم تمر ننسحب، وهنالك إجماع حول انتخاب الوالي، وهنالك خلاف في عدد أيام التصويت، أصروا أن يكون يوماً واحداً للتصويت ولكن تنازلاً من رغبتنا قبلنا أن يكون يومين ولكن رغبتنا في المؤتمر الشعبي أن يكون يوماً واحداً للتصويت”.وأكد “علي الحاج” أن موقف الأحزاب هو أن تمر النقاط الخمس بالتوافق أو نعلن الانسحاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق