الديوان

مديرة مركز الإعلاميات العربيات لـ(المجهر): أسباب اقتصادية واجتماعية وراء صمت الإعلاميات عن الانتهاكات

انعقاد مؤتمر الإعلاميات العربيات ...تحت شعار "الإعلامية العربية بين سندان الانتهاكات ومطرقة الحريات"

عمان- ميعاد مبارك
شهدت العاصمة الأردنية عمان أمس (الأحد) ختام مؤتمر الإعلاميات العربيات الخامس عشر ، الذي استمر ليومين بحضور أكثر من ثمانين إعلامياً وإعلامية من عدد من الدول العربية تحت شعار “الإعلامية العربية بين سندان الانتهاكات ومطرقة الحريات” ، ناقش المؤتمر عدداً من الأوراق العلمية حول “دور الإعلام في رصد الانتهاكات والتمييز الجندري الواقع على الإعلامية” ، “حرية الرأي والتعبير”،”حماية وحرية المراسل الحربي في مناطق النزاعات” بالإضافة إلى “دور التخطيط الإعلامي في التنمية المستدامة” والإعلام العربي من وجهة نظر الغرب.
المؤتمر الذي نظمه مركز الإعلاميات العربيات، ناقش تكوين شبكة تجمع الإعلاميات في كل الدول العربية تحت عنوان”التاء المربوطة” لتبادل التعاون والخبرات والمساندة بين المشاركات.
مؤسسة ورئيسة مركز الإعلاميات العربيات الصحفية الأردنية “محاسن الإمام”، قالت لـ(المجهر) : ( يتزامن المؤتمر مع العيد العشرين لمركز الإعلاميات العربيات)، مشيرة إلى أن شعار المؤتمر ” الإعلامية العربية بين سندان الانتهاكات ومطرقة الحريات” ، جاء لأن الإعلامية العربية لا تبوح بالانتهاكات الواقعة عليها وإنما تلتزم الصمت لأسباب كثيرة منها اقتصادية واجتماعية وغيرها، مشيرة إلى ضرورة التعرف على هذه الانتهاكات).
“محاسن”، قالت خلال كلمتها أمام المؤتمر (إنجازات ومكتسبات نحققها معاً ويداً بيد لنكمل المشوار بالكلمة الصادقة والرأي الحر بعيداً عن التطرف والإقليمية والجهوية والطائفية بل بالحب والإخلاص والتفاني ولنشكل نموذجاً من الرقي والتقدم ونترجم معنى التعاضد والتماسك رافعات شعار (معاً… كلنا الوطن).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق