أخبار

الحكومة تعلن عن جاهزيتها لاستئناف التفاوض مع قطاع الشمال

أكدت أن مبادرة "سلفا كير" تهدف لتشجيع الأطراف لاستكمال المفاوضات

الخرطوم – المجهر
جددت الحكومة حرصها على إنهاء الحرب وتحقيق السلام بالمنطقتين – (جنوب كردفان والنيل الأزرق)، في وقت أعلنت فيه عن جاهزيتها لاستئناف المفاوضات مع قطاع الشمال.
وقال مساعد رئيس الجمهورية د. “فيصل حسن إبراهيم” لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية) إن مبادرة رئيس حكومة جنوب السودان “سلفاكير ميارديت” تنحصر في تسهيل المفاوضات وتشجيع الأطراف وحثهم على استكمال تحقيق عمليات السلام بالمنطقتين، مبيناً أن الحكومة في انتظار الوساطة الأفريقية لتحديد موعد استئناف التفاوض مع الحركة الشعبية.
ودعا “إبراهيم” قطاع الشمال إلى الامتثال لرغبات مواطني المنطقتين والنظر إلى معاناتهم بعد قناعتهم بأن السلام هو الخيار الوحيد لتحقيق الاستقرار، مؤكداً أن تمديد إطلاق النار ساهم في دفع عملية السلام بالبلاد.

مقالات ذات صلة

إغلاق