اقتصاد

“الطيب مصطفى” يصف 2018م بعام (الرمادة)

البرلمان – يوسف بشير
وصف رئيس لجنة الإعلام والاتصالات بالبرلمان، رئيس منبر السلام العادل “الطيب مصطفي”، العام الجاري بعام (الرمادة)، وطالب وزارة المالية بالاعتراف بفشل آلية صُناع السوق، التي تقرر سعر صرف العملات إزاء الجنيه يومياً.
وقال “مصطفى”، خلال مداولات البرلمان، أمس (الإثنين)، إن البلاد أصبحت تعاني من مشكلات كبيرة في هذا العام. ووصف قرار رئيس مجلس الوزراء القومي بتحرير سعر الصرف بـ (المصيبة والكارثة)، لتسببه في انخفاض الجنيه أمام الدولار، وأشار إلى الحديث الكثير عن الشركات الحكومية وما يحدث فيها من فساد تسبب في (جفاف حلوقهم).
وطالب رئيس لجنة الاقتصاد “علي محمود”، وزارة المالية بإطلاع النواب على حجم الاستدانة التي اتُخذت لسد العجز بين الإيرادات والمصروفات في موازنة العام الجاري، وناداها بضرورة أخذ الظروف الراهنة التي يعيشها المواطن في موضع الاعتبار في موازنة العام المقبل. وكشف عن شكاوى وصلتهم من بعض الولايات عن شح السيولة بطريقة أثرت على حصاد المحاصيل الزراعية.

مقالات ذات صلة

إغلاق