أخبار

“الطيب مصطفى” يطالب “الشعبي” بالانسحاب من الحكومة

الخرطوم – المجهر
كال رئيس منبر السلام العادل، “الطيب مصطفى”، جملة من الاتهامات في حق حزب المؤتمر الشعبي، وطالبه بالانسحاب من الحكومة، لتباين مواقفه، وقيادته للمعارضة خلال مرحلة الحوار بشأن قانون الانتخابات، وقال إن المؤتمر الشعبي “غرق في شبر ماء”.
وانتقد “مصطفى” الذي كان يتحدث في المنبر السياسي الذي أقامه الاتحاد العام للطلاب السودانيين، يوم أمس (السبت)، حول قانون الانتخابات، انتقد مشاركة الشعبي في الجهاز التنفيذي وتصلب موقفه في مادة واحدة من مواد قانون الانتخابات.
وتابع “ما في حزب ممكن يشتغل حكومة ومعارضة في وقت واحد”، داعياً المؤتمر الشعبي إلى الخروج من الحكومة في ظل عدم الإجماع على مواقف محددة.
ووصف “مصطفى”، تناول الصحف لإجازة قانون الانتخابات بعدم المهنية والدقة والتحري من عدد من المنسحبين وأصحاب المواقف المعارضة للإجازة، داعياً رؤساء التحرير إلى إرساء قيم المهنية، والتحقق من المعلومات.
في السياق، كشف الأمين السياسي لحزب العدالة القومي، “بشارة جمعة أرو”، عن الشروع في مناقشة عدد من القضايا الوطنية، اعتباراً من يوم غدٍ (الاثنين) ، داعياً إلى التعاطي مع القضايا الوطنية السودانية بروح الوفاق والجماعة.
من جهته، سخر نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، د. “محمد مصطفى الضو”، من مزاعم القوى السياسية برغبة حزبه في إطالة أمد التصويت إلى ثلاثة أيام بغرض التزوير، وقال “التزوير كيف بالليزر ولا أشعة جاية من السماء”.من جانبه ، قال “مبارك حامد دربين” نائب رئيس تحالف 2020م وعضو حزب تحرير السودان، إن قانون الانتخابات الذي أجيز في المجلس الوطني كان من أجل التوافق وأجيز بنية خالصة وثقة، مبيناً أن الذين انسحبوا أثناء إجازة القانون لا يتعدون الـ(17) عضواً.
ودعا نائب رئيس تحالف 2020 ، الطلاب إلى نبذ العنف في الجامعة والعمل على التحصيل العلمي، مؤكداً أن الحرب ليست حلاً وإنما تخلف دماراً وخراباً، داعياً إلى العمل على تطوير وتقدم البلاد ليسودها الأمن والاستقرار والاطمئنان، كما دعا الحكومة إلى مراجعة بعض الملفات الخاصة بقضية دارفور والعمل بإستراتيجية للخروج من الأزمات.

مقالات ذات صلة

إغلاق