الحوادث

الإعدام شنقاً للمرة الثانية لمؤذن اغتصب طفلة

بحري ـ أم سلمة حسين
أصدرت المحكمة المختصة بشؤون الأسرة والطفل أمس (الثلاثاء) حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت للمرة الثانية في مواجهة مؤذن مسجد أدين ‏باغتصاب طفلة وذلك بمنطقة بحري ، وجاء قرار قاضي المحكمة “أبو بكر بشار” مبنياً على تقرير ‏الطبيب الشرعي وبناء على التوجيهات الصادرة من المحكمة العليا بسماع إفادة الطبيب الذي أكد واقعة ‏الاغتصاب، وبحسب قضية الاتهام فإن أسرة الطفلة دونت بلاغاً لدى نيابة حماية ‏الأسرة والطفل جاء في مضمونه أن المتهم “مؤذن” اعتدى جنسياً على طفلتهم التي تبلغ من ‏العمر (10) أعوام وذلك ‏عندما تم إرسال الطفلة إلى المتجر بيد أنها تأخرت في طريق العودة ، مما دفع أسرتها للبحث ‏عنها دون جدوى وبعد فترة زمنية جاءت ابنتهم إلى المنزل في حالة سيئة وعند استفسارها عن الحالة التي عليها ‏أخطرتهم أن المتهم اعتدى عليها ، وعلى الفور تم أخذها إلى الطبيب بغرض الفحص ‏حيث ‏أكد التقرير وجود اعتداء على الطفلة على إثر ذلك أوقفت الشرطة المتهم ، ودونت في مواجهته بلاغاً ‏تحت طائلة المادة ‏‏(45) ب من قانون الأسرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق