الحوادث

تحديد جلسة للسماع في ثاني بلاغات التلاعب في أموال الأدوية

الخرطوم ـ المهدي عبد الباري
قطعت محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال العام بالخرطوم جنوب أمس في ثاني بلاغات التلاعب في أموال الأدوية بتحديد جلسة في الحادي عشر من الشهر المقبل لسماع أقوال المتحري في محاكمة شركتين وبنك شهير بالتلاعب في أموال الأدوية المخصصة من البنك المركزي من عائدات حصائل الصادر لتمويل الأدوية، أن المتهمين استغلوا نفوذهم للاستيلاء على مبالغ مخصصة ‏من حصيلة الصادر بنسبة (10%) من بنك السودان المركزي لاستيراد الأدوية من ‏الخارج، وتحصلوا ‏على المبالغ التي قدرت بمليارات الجنيهات، فضلاً عن ‏استخدامها في غير ما ‏خصصت له حسب موجهات المركزي ، الأمر الذي سبب أزمة ‏في توفير بعض الأدوية ‏وارتفاع أسعارها.
وأشارت المحكمة إلى أن الطلب الموضوع أمام رئيس الجهاز القضائي لم يتم الفصل فيه بعد، على إثر ذلك قطعت المحكمة جلسة لسماع المتحري لحين الرد على الطلب بإحالة الملف إلى محكمة الأوسط من عدمه، تم إرجاء جلسة الأمس بسبب اعتذار المتحري لأن لديه ورشة تدريبية، عليه حددت المحكمة جلسة في الحادي عشر للسير في إجراءات البلاغ.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق