أخبار

الوطني ينادي بالابتعاد عن الاتهامات المستبطنة

الخرطوم – المجهر
نادى الدكتور “عبد الرحمن الخضر” رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني القوى السياسية بالابتعاد عن الاتهامات المستبطنة للمؤتمر الوطني، لافتاً إلى أنها لا تليق بالقيادات ، مؤكداً أن حزبهم سعى جاهداً لأن يلتقي مع القوى السياسية في منطقة وسطى.
وقال “الخضر” في الندوة السياسية التي عقدتها أمانة المرأة بالمؤتمر الوطني حول قانون الانتخابات بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات أمس (الخميس)، إن الحزب تنازل في سبيل التوافق في قانون الانتخابات ع نقاط كثيرة غير أنهم تمسكوا ببند ثلاثة أيام للاقتراع باعتبارها تمثل لديهم قضية محورية، مستنكراً اتهام الأحزاب المنسحبة من إجازة القانون بنية حزبهم تزوير الانتخابات، مشيراً لانتخابات 2015 وفوز بعض القوى السياسية بنسب أصوات كبيرة لا تعطي مجالا للشك في نزاهة الانتخابات ولا ممارسة الوطني للتزوير.
وقطع “الخضر” بعدم تنازل الحزب عن موعد الانتخابات القادمة في حال إجازة رئاسة الجمهورية لقانون الانتخابات، معرباً عن أمله أن يتوافق الناس على ما تبقى من قوانين لاحقة أهمها قانون الأحزاب السياسية ومفوضيه الانتخابات حتى تتم معالجة قضايا الناس الماثلة الآن، مقراً بوجود أزمات ومشكلات بالبلاد، منادياً الأحزاب المشاركة في الحكومة بأن تكون سنداً لها.
ولفت “الخضر” إلى أن الخلاف أمر طبيعي وظل منذ القدم ويوجد في كثير من الدول من حولنا غير أن السودان له وضعيته الخاصة. مشيراً إلى المصلحة في التوافق والممارسة السياسية الناجحة.
وجدد “الخضر” موقفهم من القضية الفلسطينية، نافياً مناقشة أي جهة بالحكومة أو الحزب أمر العلاقات مع الكيان الإسرائيلي، لافتاً إلى أن إثارة هذا الموضوع في هذا الوقت مقصودة لإثارة الغبار حول قضايا معينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق