اقتصاد

خبراء اقتصاد: زيادة استهلاك القمح أكثر من (300%)

الخرطوم ـ فاطمة عوض
كشف خبراء اقتصاد أنه رغم اهتمام الدولة بزراعة القمح على حساب القطن إلا أنها لم تستطع أن تغطي (40%) من الطلب على القمح، وتقوم الدولة بسد الفجوة الغذائية من القمح مما يكلفها أكثر من مليار دولار سنوياً وذلك بسبب زيادة الاستهلاك الذي وصل أكثر من (300%) مما يعني اتساع الفجوة سنوياً، فضلاً عن تراجع إنتاجية الذرة. وقال أستاذ كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة أفريقيا العالمية د. “مرتضى سليمان” إن الموازنة العامة في كثير من السنوات لا تقدم للقطاع الزراعي أكثر من (10%) من الموارد الإنتاجية، لذلك كانت السياسات الاقتصادية بعيدة عن متطلبات القطاع الزراعي الأمر الذي أثر سلباً على تراجع معدلات نمو القطاع الزراعي، وأشار إلى أن القطاع الزراعي اتسم بالتذبذب وعدم وجود رؤية واضحة للإنتاج وبدون أهداف. وقال خلال ندوة الإنتاج ومعدلات النمو الاقتصادي التي نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إن ضعف التمويل المصرفي من أكبر الأسباب في تدني إنتاج القطاع الزراعي وتأخره، بالإضافة إلى تمليك المشاريع القومية للقطاع الخاص دون ترابط إستراتيجي وتنموي أدى لخروج مساهمة المشاريع من الناتج المحلي الإجمالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق