الديوان

الطفل السوداني “أسر المعز” ينال كأس الـ(يوسي ماس) بمدينة (كالغاري) الكندية

ضمن منافسات شارك فيها (300) طالب من جنسيات مختلفة

المجهر  –  عامر باشاب
{ حصل الطفل السوداني “أسر المعز دياب” فوزا باهرا في مسابقات الـ(يوسي ماس) التي أقيمت بمدينة (كالغاري) أكبر مدن مقاطعة (ألبرتا) الكندية، واستطاع الطفل “أسر المعز” وهو طالب بالصف الثامن أساس، وبدون استخدام آلة (الابكس) في النجاح والتفوق والتقدم على الجميع، حيث نال كأس (اليوسي ماس) عن جدارة في منافسة حاشدة شارك فيها (300) طالب من مختلف الجنسيات المقيمة بكندا.
{ بجانب التتويج بكأس (اليوسي ماس) انتزع الطفل السوداني “أسر المعز” الإشادات من لجنة تحكيم المسابقة، ومن أساتذته بالمدرسة، كما وجد تفوقه صدى كبيرا بين الأوساط الكندية هناك كما احتفت به الجالية السودانية.
{ وفي حديثه لـ(المجهر) عبر جد الطالب “أسر المعز” (والد والدته) الدكتور “غرباوي الياس غرباوي” عن سعادتهم البالغة بالتفوق والتميز الذي حققه ابنهم الفارس الصغير “أسر” واعتبر تفوقه في منافسات (اليوسي ماس) إضافة للسودان وللسودانيين وعن القدرات والمهارات التي يتمتع بها الطالب “أسر” أكد جده دكتور “غرباوي” أنهم منذ وقت باكر لاحظوا نبوغه المبكر وسرعة الاستيعاب وسرعة البديهة وميله للعمليات الحسابية، وعليه حرص والده دكتور “المعز دياب ” ووالدته الدكتورة “ساندرا غرباوي ” على تنمية المهارات التي يتمتع بها، ونجحوا في تعزيز الثقة بنفسه مما ضاعف ميله وحبه للرياضيات، وبالتالي زاد تفوقه في الحساب الذهني، وأضاف بأنه يتوقع لابنهم “أسر” تميزا أكاديميا باهرا في المستقبل القريب والبعيد، وأشار إلى أن الفارس “أسر” بجانب مهاراته في التركيز والانتباه لديه مواهب أخرى من بينها الرسم والتلوين ويبدو واضحا جذبه لهذا الاتجاه الإبداعي، جده الفنان التشكيلي العالمي “راشد دياب” وهو عم والده “المعز”.
{ من جانبها عبرت جدته الدكتورة “زينب عبد الحليم” عن فرحتهم الكبيرة بتفوق ابنهم “أسر” في منافسات (يوسي ماس) ونيله للكأس التي شرف بها الأسرة والسودانيين في كندا بل وشرف كل السودان، وأخيرا تمنت له التوفيق في المستقبل وسألت الله سبحانه وتعالى أن يحفظه بحفظه ويشمله برعايته ويسدد خطاه لكي يشرفنا ويشرف السودان كمان وكمان في مستقبل الأيام.
{ الجدير بالذكر أن (يوسي ماس) برنامج عالمي يهدف لتنمية مهارات التعلم لدى الأطفال من سن (4 إلى 12) سنة. ويعرف علمياً بـ(المفهوم العالمي لنظام الحساب الذهني) .
{ وينشط القائمون على أمر الـ(يوسي ماس) في كل البلدان على تدريب الأطفال على مهارات خاصة مثل التركيز الجيد والقدرة على الانتباه وسرعة الفهم والإدراك وتعزيز الثقة في قدراتهم التعليمية وكسر حاجز الخوف عندهم، كما يسعى لتطوير ملكة استيعاب الطلاب لمادة الرياضيات بل والتميز في جميع المواد والوصول بهم إلى ذاكرة قوية قادرة على التميز والإبداع والتركيز والانتباه والفهم السريع (سرعة البديهة).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق