الديوان

وزير الإعلام يعلن اقتراب عودة (بي بي سي) و(مونت كارلو)

الخرطوم_ المجهر
أكد وزير الإعلام والاتصالات وتقانة المعلومات، “بشارة جمعة أرو”، اقتراب موعد عودة عمل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) العربية في السودان، وكشف عن مشاورات جارية لعودة الإذاعة التي سبق وأعلنت الحكومة تعليق ترخيصها للبث بالسودان بسبب مخالفات ارتكبتها الهيئة، وكشف الوزير في حوار مع برنامج (أكثر من زاوية) بتلفزيون السودان، عن اتفاق وشيك لعودتها وعودة إذاعة (مونت كارلو).
وأعلن “بشارة” عن خطط لتدريب كوادر الإعلام في دولة جنوب السودان، وقال إن علاقة السودان بالجنوب علاقة دم ولحم، واستقرار السودان هو استقرار للجنوب وكذلك استقرار الجنوب هو استقرار للسودان، والإعلام يقود الركب لإنزال السلام، وقد وقعنا مذكرة تفاهم بيننا وبين وزارة الإعلام بجنوب السودان، وأن الوقوف بجانبهم جزء من المسؤولية الأخلاقية.
وقال “أرو” إن العلاقات السودانية المصرية أزلية وإنه عبر ملتقى المثقفين السودانيين والمصريين سيتم العمل على توحيد المواقف والرؤى حول القضايا، إلى جانب تبادل للزيارات بين الإعلاميين في البلدين وتبادل البرامج وتدريب الكوادر الإعلامية.
وأشار الوزير، إلى قيود تكبل عمل الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السودانية، وتمنعها من التطور والمواكبة، وقال إن القيود الكثيرة تقتل روح الإبداع ولابد من توفر حُرية كافية، ونحن بصدد إجازة قانون جديد سيرى النور مع بداية العام الجديد، وأن الإذاعة والتلفزيون تحتاج إلى ثورة وإعادة ترتيب، والخروج عن النمطية ولابد من تغيير كل المنظومة حتى نواكب الآخرين وإلا سنكون في العصور البائدة، وإن الإعلام ثروة وقوة وإذا تم تمكين الإذاعة والتلفزيون ودعمها ومنحها الحُرية الكافية فإنها قادرة على أن تدعم نفسها وتوفر موارد لتدعم أداء الدولة ويجب تحويل التراث الموجود في مكتبة التلفزيون ذاكرة الأمة إلى أرشيف رقمي وحفظه للأجيال القادمة.
وقطع “بشارة” بأن دمج الاتصالات مع الإعلام يخدم القضية وبتطور الاتصالات تتطور الرسالة الإعلامية، وقال إن الإعلام يحتاج إلى مزيد من التطوير حتى يستطيع أن يلعب دوره في انتخابات 2020. يحتاج إلى تغيير كل أدواته وأن يتحول من إعلام تقليدي إلى إعلام مواكب وأضاف نحن لن نقود المرحلة القادمة بذات الآليات القديمة في التغطية الإعلامية.
وكشف الوزير عن توجيهات للقنوات عبر لقاء بمديري القنوات والإذاعات الخاصة والحكومية بإعداد برامج باللغات الانجليزية والفرنسية، وقال لابد من التغيير في أشكال البرامج حتى نستطيع أن نواكب العالم ونلحق بالركب ولابد من الاستفادة من التحول الرقمي وتقنية الاتش دي.
وقال “أرو” إن الإعلام ليس خصما للأجهزة الأمنية بل بالعكس الإعلام قدم خدمات كثيرة للأمن وزوده بمعلومات، والأمن كمنظور قومي كلنا نساهم فيه والإعلام يعتبر خط الدفاع الأول للبلاد وينبغي تصحيح بعض المصطلحات الحادة بدلا من أن نقول خطوط حمراء فلنقل خطوط وطنية أو هم وطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق