الحوادث

موظفة تروي وقائع سرقة حقيبتها خلال نافذة (حافلة) بـ”الحاج يوسف”

الحاج يوسف – أم سلمة حسين
حكت موظفة عند مثولها أمام محكمة النظام العام بالحاج يوسف، تفاصيل تعرضها لسرقة حقيبتها خلال نافذة حافلة كريس بضاحية الحاج يوسف، وقالت الموظفة بوصفها شاكية في البلاغ، إنه أثناء خروجها من العمل، استقلت حافلة “كريس” متوجهة صوب منزلها، وأثناء فتح حقيبتها لدفع الأجرة للكمساري، حضر المتهم عبر النافذة وتمكن من سرقة الحقيبة بأكملها، مشيرة إلى أن الحقيبة كانت تحتوي على مبلغ (5) آلاف جنيه، إضافة إلى هاتف (نوت فور)، وأضافت عند وصولها للمنزل أخبرت أسرتها بما حدث، وقالت إنها ظلت تتردد على سوق الوحدة كل يوم وتمر على كل الفترينات حتى عثرت على الهاتف، وتوصلت إلى المتهم، منوهة إلى أن الهاتف الذي يحمله المتهم الماثل أمام المحكمة هو ملك لها. وفى ذات الجلسة أيضاً استمعت المحكمة لأقوال المتهم الذي أكد للمحكمة بأنه قام بشراء الهاتف من سوق “الوحدة “بالحاج يوسف من فترة، وأضاف أن الهاتف به برنامج من خلاله يمكن أن يسترجع بعض الملفات “الصور الشخصية” التي تثبت أنه قام بشراء الهاتف، ولفت المتهم للمحكمة أنه قام بشراء الهاتف قبل تدوين الشاكية للبلاغ، وأنه في تلك اللحظة لم يكن للشاكية أي إثبات يؤكد أن الهاتف تعود ملكيته لها، وبسماع المحكمة لأطراف القضية توصل القاضي إلى تسوية بينهما، وهو أن يسترجع الشاب الهاتف إلى الشاكية مقابل أن تدفع الشاكية مبلغ (4) آلاف جنيه للشاب وتفصل الدعوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق