اقتصاد

الخرطوم تعلن تملك الخريجين الحرفيين حقيبة معدات عمل مجاناً

الخرطوم ـ سيف جامع
اقر وزير العمل والتنمية البشرية، “بحر إدريس أبو قردة”، بعدم مواكبة التدريب المهني لسوق العمل بالسودان، وقال إنه متأخر، لذلك لا ينخفض عدد الطلاب الملتحقين به رغم العدد الكبير للطلاب الممتحنين للشهادة السودانية.
وقال في ورشة دور التدريب المهني في النهوض بالتنمية الاقتصادية التي نظمها الجهاز القومي لتشغيل الخريجين أمس، قال: (عندنا خلل كبير في سياسة الدولة المتعلقة بالتعليم الأكاديمي، وارجع ذلك للإرادة السياسية، ونوه بأن الأسر تقاوم أبناءها الطلاب لمنعهم من الالتحاق بالتعليم الفني، ونريد إستراتيجية كاملة لتغيير فهم المجتمع عن التعليم التقني)، وأكد الوزير أن طلاب الطب والهندسة تقل حظوظهم في التوظيف بينما خريج التعليم التقني يعملون ويساعدون أسرهم،
وكشف الوزير عن بشريات تمت خلال اجتماعه الأخير مع رئيس مجلس الوزراء، للاهتمام بالمتابعة المهنية، وشدد بأنه رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلد لابد من إصلاح اقتصادي وإصلاح الخدمة المدنية، مشيرا إلى أن وزارته ووزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم، قدموا تصورا عن قطاع التعليم التقني لمجلس الوزراء.
وقال “أبو قردة” إن من أسباب مشاكلنا في السودان أننا نتحدث كثيرا عن تطور الدول الأخرى، وأضاف : نتحدث عن حق الناس وتاريخنا وناسين حقنا، لازم نترك الكلام الكتير ونتجه إلى العمل.
وأكد “عبد الله العباس” المدير التنفيذي للصندوق القومي، بتشغيل الخريجين أهمية التدريب المهني في جميع التخصصات، لرفد سوق العمل بالأيدي العاملة من الحرفيين، لافتا إلى أن سوق العمل يفتقد هذه الشريحة من الحرفيين في المجال الصناعي والحرفي .
ومن جانبه أعلنت هيئة الصناعات الصغيرة ووزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم، تمليك خريجي المعاهد الحرفية حقيبة معدات عمل مجانا تحوي كافة معدات العمل في مجالات السباكة، الحدادة، الكهرباء العامة، كهرباء السيارات والتكييف والتبريد، حيث التزمت كل منهم بتكلفة (50%) من تكلفة الشنطة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق