أخبار

(الوطني) : انتخابات (2020) ستكون ساخنة للغاية لا مجال للمزايدات

الخرطوم – هبة محمود سعيد
قطع الأمين السياسي بحزب المؤتمر الوطني، د.” عمر باسان” بأن انتخابات 2020 ستكون ساخنة للغاية، في وقت وصف فيه ممارسات القوى السياسية الرافضة لقانون الانتخابات (بالمزايدات) السياسية، مؤكداً عدم سماحهم لأي حزب أن يمارس حق (الفيتو) على حزبه، وقال: (ليه المؤتمر الوطني يقبل أي حاجة، أنا حزب قاعد وحاكم 30 عاماً وعندي خبرة سياسية، يمكن أن نجلس مع بعض لكن دون وصاية، وليست هذه الممارسة السياسية التي نرغب فيها).
ودعا “باسان” خلال ندوة (دور السودان السياسي بالمنطقة) التي نظمتها أمانة الشباب الاتحادية، بالشهيد الزبير (أمس)، دعا المعارضة إلى أن تكون أكثر عقلانية وأن تفصل بين مصلحة الوطن وبين الحكومة، لافتاً إلى وجود أحزاب سياسية ترفض الحكومة وتريد إسقاط النظام، مؤكداً أن الانقسامات أضعفت السودان وقال: هناك جهات معينة تسعى لأن يبقى السودان في قائمة الإرهاب، وعدم رفع العقوبات الاقتصادية وتقديم أي دعم للسودان، وأوضح أنه في ظل الوضع الحالي لا يمكن أن نتحدث عن انفراج في الوضع الاقتصادي على الرغم من الجهود المبذولة من قبل الحكومة لمعالجتها. وأشار “باسان” إلى أهمية الدور السوداني في المنطقة وضرورة معرفة نقاط الضعف والعمل على تلافيها، موضحاً أن السودان شهد وصول أول حكومة إسلامية عبر الإنقاذ، وذكر أن السودان يتمتع بأفضل عشرة اقتصاديات في أفريقيا على الرغم من الوضع الاقتصادي الراهن.
فيما أثنى على وعي الشعب في تفويت الفرصة على أي سلطة تسعى لتحقيق أجندة لن تصب في مصلحة الوطن ونهضته.
وفي سياق ذي صلة، شدد نائب رئيس القطاع السياسي بحزب المؤتمر الوطني، على الدور الذي لعبه السودان ما قبل الإنقاذ وبعدها، داعياً إلى ضرورة استصحاب المتغيرات التي عاشتها البلاد من انقسام الإسلاميين وانفصال جنوب السودان وذهاب موارده النفطية، مبيناً أن هذه المراحل التي عاشها السودان ساهمت في التأثير على دوره الإقليمي.
من جانبه اتهم القيادي بالحزب الاشتراكي السوداني” “عبد الإله محمود” المعارضة السودانية بخلق الأزمة التي تعيشها البلاد الآن، وقال إن الأزمة مصطنعة من قبل المعارضة التي فشلت في الميدان ولجأت لهذه الأساليب، وزاد: ما تمر به الإنقاذ الآن عانينا منه في ثورة مايو، والمعارضة ما عايزة مصلحة البلد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق