أخبار

وزير رئاسة مجلس الوزراء يؤكد دعم الدولة لمشاريع جمعية القرآن الكريم

الخرطوم : المجهر السياسي
سيرت الأمانة العامة لجمعية القرآن الكريم أمس الأول قوافل حملة سيدنا “عثمان بن عفان رضي الله عنه” لتوفير المصحف الشريف إلى ولايات السودان .
وأكد وزير رئاسة مجلس الوزراء “أحمد سعد عمر” دعم الدولة لمشاريع جمعية القرآن الكريم وذلك لدورها الكبير الذي تقوم به في تزكية المجتمع . وقال خلال مخاطبته وداع قافلة حملة سيدنا “عثمان بن عفان رضي الله عنه” لتوفير المصحف الشريف، التي انطلقت من أمام مقر الأمانة العامة لجمعية القرآن الكريم إلى ولايات السودان أمس أن هذا العدد الذي تم توزيعه من المصاحف كبير ويستحق الشكر . مثمناً الجهد الكبير الذي تبذله الجمعية وسط المجتمع . ومن جهته أشاد “سعد” بفندق أنوار المدينة، واعتبر من الأوقاف الناجحة والمتميزة . مؤكداً دعم الحكومة للوقف القرآني الثالث، وقال إن الدولة تدعم مثل هذه الأوقاف التي تدر الخير للمجتمع .
ورحب الأمين العام للجمعية الدكتور “عبد الرحمن محمد علي سعيد” بوزير رئاسة مجلس الوزراء . وقال إن الجمعية تقدر الجهد الذي تبذله الدولة ومساهمتها العينية والمادية في جميع أنشطة الجمعية ، مشيراً إلى أن الجمعية تسعى إلى إنشاء الوقف القرآني الثالث . فيما عضد الأستاذ “أبو بكر عثمان” رئيس المجلس الأعلى للإرشاد والأوقاف، جهود الجمعية المثمرة تجاه المجتمع ، مشيداً بدور الحملة الفاعل في إشراك المجتمع في هذا الأجر . مؤكداً تبرعه بعدد(188) ألف مصحف ليصل العدد الموزع عن طريق الحملة إلى (مليون وخمسمائة) ألف مصحف .
وفي ذات الوقت، قال مدير الحملة المهندس “عثمان عبد الرحيم عبد الماجد” ،إن الحملة تمكنت من طباعة وتوزيع (مليون و312) ألف مصحف من الخطة الخمسية التي تسعى فيها الجمعية لطباعة (5) ملايين نسخة من المصحف الشريف . موضحاً أن (50 %) من تكلفة الطباعة تم توفيرها من تبرعات المواطنين المباشرة . وقال إن تزكية النفس وتوجيه الدعم المعنوي تجاه خدمة كتاب الله تعتبر أبرز مكتسبات الجمعية . وسأل الله القبول والنفع للبلاد والعباد .

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق