أخبار

رئيس هيئة علماء السودان يؤكد رفضهم التام للتطبيع مع إسرائيل

قال إن المغالاة في الأسعار من السيئات ومساوئ الأخلاق

الخرطوم – نجاة صالح شرف الدين
أعلن رئيس هيئة علماء السودان بروفيسور “محمد عثمان صالح” عن رفضهم التام للتطبيع مع إسرائيل .وقال في حواره مع (المجهر) ، إن ما تم بين الرئيس التشادي ورئيس الوزراء الإسرائيلي شأن يخصه ولا علاقة له بالسودان، وأضاف إن السودان لن يكون من المطبعين مع إسرائيل لأننا حكومة وشعب ضد العلاقة مع إسرائيل .وذكر أن موقف السودان لا يزال قوياً وبعيداً عن الاعتراف بإسرائيل وانتقد من أسماهم أصحاب الأصوات البائسة الخواء ،الذين قال إنهم ينفخون في الرماد، وغاب عنهم وعن عقولهم الرشاد.وفي سياق مختلف، قال “عثمان” ،إن صفوف الوقود والخبز والصفوف أمام البنوك والصرافات جلبت للناس الهم والحزن، مشيراً إلى أن البلد تبحث عن القروض الخارجية ، في الوقت الذي تهرب فيه سبائك الذهب وكتل العملة المحلية والأجنبية .وانتقد رئيس هيئة علماء السودان المغالاة في أسعار السلع واعتبرها غير مبررة وأنها من السيئات ومساوئ الأخلاق، وحتى أن زيادة سعر الدور لا يفرضه الخارج وإنما يفرضه أهل البلد أنفسهم ونحن الذين أوصلنا سعر الدولار إلى هذا الحد حكومة وشعباً. وأوضح رئيس هيئة علماء السودان أن طلب التحلل لا يجوز شرعاً لأن التحلل يجب أن يكون قبل أن ينكشف أمر المختلس فيرد المال إلى أصله وموضعه من غير أن يطلع عليه أحد أو يكشف أمره واختلاسه المراجعون، فليس له تحلل بل يقدم للعدالة لاعتدائه على المال العام مثله مثل السارق الذي يرتكب جناية السرقة مع الفارق في الحكم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق