الحوادث

الشرطة تكشف تفاصيل مثيرة حول مقتل شاب بسبب تحديد سعر بأم درمان

أم درمان ـ المجهر
كشفت الشرطة، أمس (الأربعاء) تفاصيل صادمة حول مقتل شاب بسبب تدخله لتحديد سعر بسوق صابرين شمال أم درمان، وقال المتحري صبحي عبد الرحمن لدى مثوله أمام المحكمة الجنائية كرري أنه تم الاتصال به من مستشفى “النو” وإخطاره بوجود قتيل (طعناً)، وعلى الفور تم الاتصال بفريق الأدلة الجنائية وإبلاغ رئيس قسم غرب الحارات بالثورة وقام بأخذ أقوال شقيق الضحية والمُبلّغ إلى جانب شهود الاتهام، وبعدها قام بتحويل الجثة إلى المشرحة لمعرفة سبب الوفاة ومن ثم اخذ اقوال المتهمين الأول الثاني قضائياً.
وقدم المتحري عدداً من مستندات الاتهام، بيد أن المحكمة أشرت على مستند (سي دي) نسبة لطلب تقدم به محامي الدفاع بإحضار فني ووافقت المحكمة على الطلب. وقال المتحري إن ملازم أول شرطة قام بزيارة مكان الحادث وهو عبارة عن فسحة جوار مكتب الكهرباء في صابرين بالثورة، ووجد آثار دماء.. وقد تم سماع المتحري واستجوابه من قبل الدفاع الأستاذ التوم برير حامد الفكي والأستاذ صديق كرار.
وحسب قضية الاتهام فإن فتاتين حضرتا إلى متجر المتهم بسوق صابرين لشراء حقائب وطرح وفي أثناء حديث المتهم مع الفتاتين تدخل الضحية، وذكر لهما أن ثمن الحقائب والطرح (10) آلاف جنيه الأمر الذي أغضب المتهم ونشب شجار بين الطرفين طالب فيه الضحية المتهم بالخروج من المتجر فزادت حدة الشجار وتحول إلى عراك اشتبك فيه الاثنان سدد أثناءه المتهم طعنة أودت بحياة الشاب، وقام صديق المتهم بتخبئة السكين سلاح الجريمة، وأوقفت الشرطة الشابين، الأول بتهمة القتل والثاني للتستر.

مقالات ذات صلة

إغلاق