أخبار

إعلان الطوارئ وحظر التجوال في عطبرة وتعليق الدراسة

عطبرة – المجهر
أعلنت لجنة أمن نهر النيل حالة الطوارئ بمدينة عطبرة وفرض حظر التجوال على خلفية الأحداث التي شهدتها المدينة أمس (الأربعاء). وقال الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية، “إبراهيم مختار”، لـ”الشروق”، إن اجتماع لجنة أمن الولاية أعلن حالة الطوارئ وحظر التجوال لحين إشعار آخر.وأوضح أن القرار استثنى من ذلك المؤسسات والمرافق الخدمية، وقال “مختار” إن لجنة الأمن اتخذت قراراً ثانياً بتعليق الدراسة بجميع مدارس مدينة عطبرة بمرحلتي الأساس والثانوي لأجل غير مسمى.وأكد أن جهود الحكومة بشأن نشر وتعميم مراكز البيع المخفض لجمهور المستهلكين بالمحليات ستستمر بذات الدعم الذي أعلنته الحكومة.وقال إن هناك اتصالات مكثفة تجري الآن مع الحكومة المركزية لسد الفجوة في حصة الدقيق وتجاوز حالة الندرة الراهنة.بدوره قال المتحدث باسم حزب المؤتمر الوطني، “إبراهيم الصديق”، عبر صفحته على موقع “فيس بوك” إن من حق أي مواطن التعبير عن رأيه سلمياً، ولكن ما جرى في عطبرة لا يتسق مع مفهوم السلمية.ووصف “الصديق” الاحتجاجات التي شهدتها المدينة بأنها محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار.وتابع في حديثه، في الوقت الذي تبذل الحكومة جهدها لمعالجة قضايا الراهن من الخبز والوقود يحدث هذا الأمر المؤسف، وقد لجأت فئة محدودة لأعمال الحرق والنهب، وبتدبير من حزب عقائدي عجوز (دون تسميته)، تأتي هذه الأحداث”. وأشار أن الأجهزة الأمنية والشرطية تعاملت بمهنية عالية وضبط نفس وهدوء لتفويت الفرصة على الذين يسعون للخراب، وقال إن بعض الأزمات معترف بها وهناك ترتيبات وتدابير واسعة لمعالجتها، واصفاً الاحتجاجات والأعمال التخريبية بأنها تصرفات تهدف لإحداث خلخلة أمنية، وهذا أمر يستوجب التوقف عنده.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق