الحوادث

الشرطة تضبط أخطر عصابة اتجار بالبشر بالبحر الأحمر

بورتسودان ـ منى ميرغني
تمكنت الشرطة الأمنية بولاية البحر الأحمر من القبض على أخطر خلية اتجار بالبشر وتحرير الرهائن المختطفين وذلك بولاية البحر الأحمر.
وحسب إعلام شرطة ولاية البحر الأحمر لـ(المجهر) فإن معلومات توفرت عن وجود خلية إجرامية تقوم باستدراج الإريتريين من إحدى المناطق بدولة إريتريا وإيهامهم بتسهيل سفرهم إلى أوروبا وعند وصول الضحية إلى السودان تقوم الخلية باحتجازها بمنطقة خلوية جنوب مدينة سواكن، وتطالب أهل المحتجز بفدية نظير إطلاق سراحه.
تم تشكيل ثلاثة أتيام ميدانية، التيم الأول بقيادة النقيب شرطة محمد سيد هدل، حيث تركزت مهمته في رصد موقع تسلُّم الفدية وجمع المعلومات عن أفراد الخلية، وبعد الرصد والمتابعة وصل التيم إلى المعلومات كافة المتعلقة بأفراد الخلية، عددهم وتحركاتهم والوسائل التي يستخدمونها للتنقل ونقل الرهائن. كما تمكن التيم من القبض على أحد أفراد الخلية عند تسلُّمه فدية تبلغ (60) ألف جنيه من ذوي أحد الضحايا واتصاله بموقع احتجاز الرهائن لإطلاق سراح الرهينة المدفوعة فديته.. والتيم الثاني بقيادة الملازم أول شرطة أحمد محمد دين، الذي تمكن من القبض على المتهم الثاني بالخلية وبحوزته مبلغ مليار وستمائة جنيه والرهينة المدفوعة فديته.
وبعد القبض على المتهمين وبالتحري معهما واستجوابهما أقرّا بارتكابهما جريمة الاتجار بالبشر وأدليا بتفاصيل عن وجود رهينتين من النساء بمنطقة جنوب مدينة سواكن، فتم تحريك تيم ميداني للمنطقة المحددة بسرعة عاجلة بعد توفر معلومات عن اعتزام الخلية تهريب الرهائن إلى دولة إريتريا عن طريق منطقة قرورة، وتحرك التيم بقيادة الملازم أول شرطة محمد بدوي علي وتمكن من تحريرهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق