أخيره

الحكومة تدين الهجوم على فريق آلية وقف إطلاق النار بجنوب السودان

الخرطوم – ميعاد مبارك
عبرت الحكومة عن إدانتها لما تعرض له أحد فرق آلية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية بجنوب السودان، وطالبت وزارة الخارجية في بيان رسمي موقع باسم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير “بابكر الصديق” أمس (السبت)، طالبت حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية بممارسة مهامها في تعقب المتهمين وجلبهم للعدالة والتحقيق معهم وتوقيع أقسى العقوبات عليهم ليكونوا عظة لكل من تسول له نفسه انتهاك أو إعاقة تنفيذ اتفاق السلام المنشط وغيره من الاتفاقيات، مشيرة إلى أن هذه الاتفاقيات بدأت تؤتي أكلها في استعادة السلام والاستقرار إلى ربوع جنوب السودان، وقالت وزارة الخارجية (تلقت حكومة السودان بأسف وقلق بالغ أنباء الاعتداء الغاشم الذي تعرض له أحد فرق آلية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية بجنوب السودان، أثناء تنفيذه مهمة روتينية بمنطقة لوري بالقرب من جوبا، يوم الثلاثاء الموافق الثامن عشر من ديسمبر 2018م)، وأشار البيان إلى اعتقال مجموعة أمنية يعتقد أنها تتبع لحكومة الوحدة الوطنية الانتقالية لدولة جنوب السودان أعضاء الفريق، وعرضتهم لأبشع أشكال الانتهاكات والتعذيب والإهانة لعدة ساعات، ووصفت الأمر بالانتهاك الصارخ لاتفاق السلام المنشط واتفاقية وقف العدائيات، وخرق فاضح للاتفاقيات الدولية المتعلقة بصون حقوق الإنسان وكرامته، وإخلال بواجب حماية آلية مراقبة وقف إطلاق النار التي تسعى للمساعدة في إحلال السلام بجنوب السودان. وأكدت الحكومة أهمية تمكين كل الآليات والأجهزة المنشأة بموجب اتفاق السلام المنشط، من القيام بمهامها التي حددها الاتفاق، دون إعاقة أو تأخير.لافتاً إلى أن الخرطوم بصفتها الضامن للاتفاق، تشيد بالروح العامة السائدة في جنوب السودان، وبانخفاض معدل الخروقات وإقبال مختلف الأطراف على التنفيذ بإيجابية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق