أخيره

جامعة الدلنج تعلق الدراسة حفاظاً على استقرارها

الدلنج – المجهر
أعلنت إدارة جامعة الدلنج في بيانها تعليق الدراسة إلى حين انتهاء الأزمة التي تمر بها البلاد حالياً لجهة المحافظة على الاستقرار والأمن بالمدينة، خاصة أنها تعدّ مدخلاً رئيسياً لولاية جنوب كردفان ومناطق جبال النوبة بصفة خاصة، ومنها تحسبت إدارة الجامعة برئاسة بروف “عثمان عبد الجبار” بأن لا تحدث أي انفلاتات من الجامعة تجاه المجتمع، ولتأمين الجامعة إلى حين انجلاء الأزمة وليست لأي أسباب سياسية.
إلى ذلك، أشاد عضو هيئة علماء السودان القيادي البارز بجبال النوبة “كندة غبوش الإمام” بالخطوة التي وصفها بالموفقة كونها تصب في المصلحة العامة التي ينشدها الجميع، آملاً في أن تحافظ الجامعة على استقرارها المعهود، واصفاً إياها بمنارة الولاية، وحيا “كندة” جهود إدارة الجامعة ممثلة في مجلس العمداء برئاسة بروف “عبد الجبار” الذي نقل الجامعة نقلة نوعية التي كانت على حافة الانهيار وجعلها قبلة لكل من يريد أن ينهل من علمها، وأضاف “كندة” أن لجنة أمن المحلية أمنت على الخطوة التي ساهمت في استقرار الأوضاع في المحلية، مشيراً إلى أن الدلنج تنعم الآن بالاستقرار بالرغم من معاناتها التي تتجلى في شح دقيق الخبز والمحروقات والعطش والخدمات الأساسية، مناشداً في ذات السياق والي الولاية الفريق أمن “أحمد إبراهيم مفضل” بالتدخل السريع بتوفير الدقيق والمعينات تحسباً من تكرار مأساة عام الكتمة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق