الحوادث

المحكمة تتهم (16) من حركة “سانو” المناوئة لإسقاط حكومة الجنوب بتكوين خلية إرهابية

الخرطوم ـ المجهر
اتهمت محكمة مكافحة الإرهاب برئاسة مولانا د.”إسماعيل إدريس”، (16) شخصاً من حركة “سانو” المناوئة للإطاحة بنظام الحكم في الجنوب، بعدة تهم تتعلق بإثارة الحرب ضد الدولة وتكوين منظمات إرهابية والتعامل بالزي والشارات العسكرية وانتحال صفة الموظف.
وكانت المحكمة قد وجهت لرئيس حركة “سانو” و(4) آخرين تهم الاشتراك في إثارة الحرب ضد الدولة وارتداء الشارات العسكرية، فيما اتهمت (10) آخرين بارتداء الشارات العسكرية، واتهم آخر تحت المادة (4) من قانون المعلوماتية، فيما شطبت الاتهام في مواجهة (14) آخرين لعدم كفاية البينات، وأمرت المحكمة بإطلاق سراهم فوراً.
ويذكر أن قوات من الدعم السريع بالتنسيق مع جهاز الأمن والمخابرات الوطني، ضبطت في يونيو الماضي، (30) شخصاً من بينهم أجنبيات وسيدة،
واتضح أن رئيس حركة “سانو” بجنوب السودان “وليم الاريو” يقوم بالتخطيط وتجنيد الأفراد بغرض تكوين حركة انقلابية على نظام الحكم في دولة جنوب السودان بهدف الوحدة الوطنية بين الشمال والجنوب مجدداً بعد الانفصال والإطاحة بالنظام القائم في جنوب السودان.
وكانت قوات الدعم السريع قد ضبطت مع المتهمين بزات عسكرية برتب مختلفة واستمارات تخص حركة “سانو” وصور للمتهمين بالزي العسكري برتب مختلفة، وحددت السادس والعشرين المقبل موعداً لسماع دفاع المتهمين الذين أنكروا التهم الموجهة إليهم.
ومثل الدفاع عن المتهمين عدد من المحامين، فيما مثل الاتهام الملازم أول حقوقي “نزار عمر” عن الإدارة القانونية لقوات الدعم السريع.

مقالات ذات صلة

إغلاق