أخيره

المجلس البريطاني يقر بخطئه الكبير في إغلاق المكتبات

خلال احتفاله مع الإعلاميين بمرور (70) عاماً

الخرطوم- نهلة مجذوب
أقر المجلس الثقافي البريطاني بخطئه الكبير القاضي بإغلاق المكتبات منذ (15) عاماً، وقال المدير القُطري للمجلس “روبن ديفيز” : (اعتقدنا بأن التقنية يمكن أن تكون بديلة على الكتاب المطبوع” ،مضيفاً (أعتقد أننا سنقوم بالإنفاق بمبالغ كبيرة حول العالم لإعادة قراءة الكتاب)، مطمئناً أن هناك فرصاً كبيره لفتح المكتبات.جاء ذلك خلال حديثه (الإثنين) الماضي بفندق السلام روتانا في اليوم الذي خصصه المجلس الثقافي البريطاني السوداني للإعلاميين واحتفالاً بمرور (70) عاماً على تأسيس المجلس الثقافي البريطاني بالسودان، وﺗﻨﺎﻭﻝ ﻓﻴﻪ ﻋﺮضاً ﻷﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺑﺎﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠى أهداف ﺍﻟﺬﻛﺮى ﺍﻟﺴﺒﻌﻴﻦ أهمها إظهار الإمكانيات ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ . وفي كلمته، ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ سعادة السيد “عرفان صديق” ،إﻥ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﻳﻌﺪ ﺟﺰﺀﺍً ﺃﺳﺎﺳﻴﺎً ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﻭأﻥ العلاقة ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺃﻫﻢ ﻣﻦ العلاقة ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ.وبحث اللقاء مع الإعلاميين، سبل التعاون في تحديد الفرص التي تمكن المجلس من دعم وتطوير الإعلام في السودان.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق