أخبار

القطاع الخاص يشرع (الأحد) في تنفيذ مبادرته بضخ الأموال للبنوك

الخرطوم – المجهر
يشرع القطاع الخاص اليوم (الأحد) في تنفيذ مبادرته الخاصة بضخ أمواله للمصارف للإسهام في حل مشكلة شح السيولة، والذي وافق على هذه الخطوة بعد الاجتماع الذي عقده محافظ البنك المركزي د. “محمد خير الزبير” مع أصحاب العمل ومديري البنوك بقاعة اتحاد أصحاب المصارف.
وأكد رئيس اتحاد المصارف “عباس عبد الله عباس”، التزام المصارف التام برد الأموال متى ما طلبت دون أي قيود، مشيداً بمبادرة القطاع الخاص السوداني بضخ الأموال للمصارف للمساعدة في فك ضائقة شح السيولة، معتبراً مبادرة القطاع الخاص موقفاً يضخ كثيراً من الرؤى لخلق اقتصاد قوي ومعافى ينعم بالاستقرار والديمومة.
وأشار إلى تحمل اتحاد المصارف هموم هذا الوطن والعمل على تلافي المعضلات التي تعيق الاقتصاد الوطني. تجدر الإشارة إلى أن القطاع الخاص تبنى مبادرة ضخ السيولة بالمصارف لإعادة الثقة للجهاز المصرفي ليقوم بدوره على أكمل وجه.
ووصف وزير المالية الأسبق “عز الدين إبراهيم” مبادرة (إيداع) لأصحاب العمل السودانيين بالفكرة الجيدة لجهة إسهامها في حل ضائقة(الكاش)، وقال إنها جاءت في وقتها وتزامنها مع صرف المرتبات ، وتمويل الموسم الزراعي ، ونوه إلى الحاجة الكبيرة إلى الكاش في وقت الراهن لحل أزمات (الوقود. الدقيق. التضخم والنقود) ، وكشف أن حجم السيولة الكلي (360) مليار جنيه منها.(90) مليار جنيه خارج النظام المصرفي (سيولة نقدية) والمتبقي سيولة بالبنوك. ونبه إلى خطورة الاحتفاظ بالنقود بالخزن المنزلية لجهة تعرضها للسرقة والنهب، وزاد (بدل أن تنهب البنوك تنهب المنازل ) ، على حد تعبيره.
ودعا “إبراهيم ” رجال الأعمال لطرح مبادرة أخرى بالتوقف عن شراء النقد الأجنبي (الدولار) لمدة أسبوع أو أسبوعين للمساهمة في حل مشكلة سعر الصرف.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق