الحوادث

الاستجواب الرئيسي للمحكمة لـ(4) متهمين بقتل شاب داخل ركشة

الحاج يوسف – أم سلمة حسين
عقدت محكمة جنايات الحاج يوسف، برئاسة القاضي د.”عمر محمد أحمد التوم”، جلسة لاستجواب (4) متهمين بقتل شاب داخل ركشة طعناً بالسكين بالشارع العام بمنطقة المايقوما بالحاج يوسف، وذلك في أعقاب نقاشات دارت بين المتهم الأول والرئيسي في البلاغ والضحية بسبب شجار المتهم الأول مع أبناء خالة الضحية، وحكى المتهم الأول أقواله في ملف القضية أمام المحكمة، موضحاً أنه ليست لديه مشاكل سابقة مع الضحية وأن المتهم الثاني أخبر الضحية عن شجاره مع أبناء خالته، مضيفاً أنه في يوم الحادثة أوقف “ركشة” وصعد عليها، وأثناء مروره بالشارع التقى بالمتهم الثاني والرابع وفي فترة وجيزة حضر الضحية وصعدا معاً على الركشة التي كان يقودها المتهم الثالث، وأشار إلى أنه أثناء ذلك دار نقاش بينه وبين الضحية حول مشاجرته لأبناء خالته، موضحاً أن الضحية قام بصفعه “كف” وخنقه، وفي أعقاب ذلك قام بطعنه طعنة واحدة بالسكين وبعدها اتصل عليه شقيقه وأخبره بوفاة المجني عليه وأن شقيقه قال له أذهب وسلم نفسك للشرطة، وفعل ذلك. بينما ذكر المتهم الثاني عند استجوابه أن مشكلة دارت أولاً عند شجارهما هو والأول مع بائعة الشاي الحبشية، وبعدها ذهب إلى منزله وعاد مرة أخرى، وحينها التقى بالضحية، وقال إن المجني عليه سأله عن سبب شجار الأول مع أبناء خالته، وأخبره بما حدث، وعند حديثهما معاً رأى الضحية المتهم الأول وذهب إليه وصعدا سوياً في الركشة وكان معهما المتهم الرابع، وقال أيضاً إنه رأى المتهم الأول يتناقش مع الثاني، مضيفاً أنه أثناء شجار الأول مع الضحية نزل هو من الركشة وتوجه لشراء أغراض وبعد فترة وجيزة رأى المتهم الأول يحمل سكيناً والضحية ساقطاً على الأرض، ورأى المتهم الثالث يمسك بيدي المتهم الأول، وأضاف بعد ذلك تحرك المتهم الثالث والرابع لإسعاف الضحية ومن ثم أخبره الثالث من خلال الاتصال بأن المجني عليه توفي، وأكد أن الضحية صفع المتهم الأول وقام بخنقه أيضاً، وجاءت أقوال المتهم الثالث موضحاً أن جميعهم أصدقاء وأن يوم الحادثة كان يقود “الركشة” وأوقفه الأول طالباً منه الذهاب في مشوار وأثناء تحركهما التقى بهم الضحية وقال له “أنا عايزك”، وصعد أيضاً على الركشة وبعدها جاء المتهم الثاني والرابع وقال إنه سمع نقاشاً وعندما توقف كان المتهم الثاني قد نزل من الركشة ورأى الأول يحمل سكيناً وأن الضحية كان يخنقه، وعلى الفور قام هو والرابع بإسعافه إلى المستشفى، وهنالك تم التحري معهما، بينما أكد الرابع في استجوابه أنه كان برفقة الضحية في يوم الحادثة، حيث ذهبا معاً وتناولا شراباً مسكراً “خمر”، وأثناء مرورهما رأى الضحية المتهم الثاني ونادى عليه، وذكر أن الثاني أخبر الضحية بشجار الأول مع أقربائه، وقال إنه أثناء حديثهما كان الأول يمر بالشارع، وعندما رآه الضحية توجه صوبه وتناقشا معاً، وإن الضحية أمسك الأول من قميصه وقام بضربه أيضاً، وكان ذلك داخل الركشة، وأضاف أنه أثناء ذلك نزل لشراء “سيجارة” ومن ثم رأى الضحية على الأرض، وعلى الفور قام بإسعافه، عليه وباستجواب المحكمة الرئيسي للمتهمين، حددت جلسة في أوائل شهر يناير المقبل، حول التهمة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق