الديوان

نشيد اليوم نرفع راية استقلالنا.. الناطق الرسمي باسم الاستقلال..

الخرطوم_ المجهر
هنالك شعراء وفانون كثر تغنوا لاستقلال السودان المجيد الذي نحتفل به هذه الأيام في الذكرى (63). فقد كتب الشاعر “عبد الواحد عبد الله يوسف” الذي درس بكلية الآداب جامعة الخرطوم، كتب كلمات (اليوم نرفع راية استقلالنا)، التي تغنى بها الفنان العملاق “محمد وردي”، وكان قد أنشدها كورال جامعة الخرطوم في احتفالات البلاد بأعياد الاستقلال، وكان ذلك في العام 1960م، وكان “وردي” حضوراً وأعجب بها بعد سماعها، وطلب من شاعرها أن يلحنها ويغنيها وقد كان بعد أن وافق الشاعر على طلبه:
اليوم نرفع راية استقلالنا ويسطر التاريخ مولد شعبنا
يا إخوتي غنوا لنا غنوا لنا
وليذكر التاريخ أبطالنا لنا عبد اللطيف وصحبه
غرسوا النواة الطاهرة
ونفوسهم فاضت حماساً كالبحار الزاجرة
من أجلنا ارتادوا المنون
ولمثل هذا اليوم كانوا يعملون
غنوا لهم يا إخوتي ولتحيا ذكرى الثائرون
كرري تحدث عن رجال كالأسود الضارية
خاضوا اللهيب وشتتوا كتل الغزاة الباغية
والنهر يطفح بالضحايا بالدماء القانية
ما لان فرسان لنا بل فر جمع الطاغية..
يا لها من كلمات معبرة تحكي عظمة وروعة أبطال السودان الذين كانوا وراء نيل السودان استقلاله.. كانوا يعملون لمثل هذا اليوم الذي نحتفل به الآن.. فالاستقلال لم يأت بـ”الهين”، بل هنالك مجاهدات وتضحيات قدمها أبناء الشعب السوداني كافة وسطرها التاريخ بأحرف من نور.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق