الديوان

“العطبراوي”. أيقونة مطربي الاستقلال

الخرطوم_ المجهر
ولد الراحل “حسن خليفة العطبراوي” بمدينة عطبرة عام 1919م، وعاش بها، وينحدر من أبوين من منطقة الشايقية، فأمه من منطقة تنقاسي بالولاية الشمالية ووالده من البركل حيث شموخ الجبل، وقد تغنى بأغنية (يا غريب يلا لبلدك) أمام المفتش الإنجليزي بالدامر وكانت سبباً في محاكمته، كما كتب المؤرخون، حيث حكم عليه بالسجن عدة سنوات، لكن تدخل بعض الأعيان من مدينة عطبرة أدى إلى أن يتم تحويل السنوات إلى شهور، وبعد انتهاء الشهور التي قضاها سجيناً لم يتوقف، بل واصل مسيرته النضالية ضد المستعمر.
(يا غريب يلا لبلدك) كتب كلماتها “يوسف مصطفى التني” ولحنها وغناها “حسن خليفة العطبراوي”:
يا غريب يلا لي بلدك.. يلا يلا لي بلدك
يلا لي بلدك سوق معاك ولدك لملم عددك
انتهت مددك وعلم السودان يكفي لي سندك
الحروب زالوا فازوا من صمدوا والشباب اليوم للجهاد نهضوا
طالبوا الأقطاب يوفوا ما وعدوا ذكروا تشرشل يحترم وعدو
قلتوا في الميثاق كل زول بلدو
ديل بقاياكم لسه ليه قعدوا
هل درى النحاس يوم رفع طلبوا وابتغى السودان بغيتو وإربو
أفضل الأمثال لو قدر ضربو قال لناس جان بول هيا اغتربوا
نحن وإنتو نقوم يحكموا عربو
مقصد السودان لو يجد طلبو مصر والسودان إخوة يحتسبوا
إخوة الأكفاف ما كفى الخطبوا كلمة من مسؤول بس لو كتبوا
صرحولنا نقول ماذا تطلبوا
رفعة السودان ديمة نحن نقول بئس الاستعمار في شمس أو ضل
تاني ما بنتغش استعمارنا يطول
شعبنا اتحرر من قيود الذل
نزلوا العلمين يلا روحوا الكل
وأيضاً تغنى بالأغنية الوطنية (لن يفلح المستعمرون) التي كتب كلماتها الشاعر “محمود علي شعبان”.
لا لن يكون لن يفلح المستعمرون
لن يحرقوا في الموقد الذري أحلام القرون
لن يهدموا القيم الرفيعة والحضارة والفنون
لن يسرقوا في الظلام فإننا مستيقظون.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق