أخيره

والي كسلا يهنئ مواطنيه بعيد الاستقلال

كسلا – المجهر
قال والي كسلا الأستاذ “آدم جماع آدم”، إن التجربة السودانية في نيل الاستقلال كانت مدرسة فنية وإدارية متفردة أظهرت للناس قدرات الإنسان السوداني في الإرادة ومواجهة الاستعمار البغيض.وقال الوالي ، خلال كلمته التي قدم فيها التهنئة للأمة السودانية عامة ومواطني ولاية كسلا بوجه خاص بذكرى الاستقلال الثالثة والستين ، إن صناع الاستقلال ستظل ذكراهم خالدة في القلوب وأسماؤهم محفورة في الذاكرة الجمعية للأمة السودانية. وأوضح الوالي أن حماية الأوطان تنطلق من واجبات المسؤولية لكل الناس من خلال شمولية الرؤية وقوة الإرادة وكفاءة وفاعلية الإدارة باستخدام الموارد في تحقيق الأهداف العامة، مشيراً إلى الوفاق الوطني الذي تشابكت فيه الأيادي وتصافت فيه النفوس وتراصت الصفوف استعداداً لخير الأمة ورفع شأنها.ودعا الوالي، للأخذ بوصية المناضل الزعيم “الأزهري” الداعية لحماية الاستقلال وصيانة الحرية وبناء النهضة الشاملة من خلال أمة واحدة متماسكة وقوية.وقال “جماع”، إن حكومة الوفاق الوطني بالولاية تعمل من أجل تحسين معاش الناس، وتوفير الخدمات الأساسية من خلال مشروعات التعليم والصحة والمياه والطرق، فضلاً عن تحقيق التنمية المحلية التي تلبي احتياجات الناس وتطلعاتهم، وقدم الوالي شكره لمواطني الولاية لتعاونهم ودعمهم ومساندتهم ومشاركتهم في التخطيط وإنفاذ البرامج والمشروعات.وأعرب الوالي عن تمنياته أن تعود ذكرى الاستقلال والبلاد يعمها الأمن والرخاء والتعاون من أجل الاستقرار والاهتمام بالقضايا الإستراتيجية والحفاظ على مكتسبات وموروثات الوطن الكبير.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق