أخبار

“عبد الرحمن الصادق” يطالب بالتعاطي الراشد مع قضايا الوطن

الخرطوم – المجهر
أكد مساعد رئيس الجمهورية اللواء الركن “عبد الرحمن الصادق المهدي” أن السودان يستشرف مرحلة جديدة تستلزم توحيد الصف والكلمة وتستدعي التعاون والتوافق بين كافة قطاعات المجتمع السوداني لمجابهة التحديات التي تواجه البلاد، ومن بينها التحدي الاقتصادي. وطالب القوى السياسية بالبلاد بالتعاطي الراشد مع قضايا الوطن والمساهمة في بنائه وترسيخ الأمن والاستقرار في ربوعه، من خلال تقديم البدائل وإسداء النصح، بعيداً عن المكاسب السياسية، ونبذ الفرقة والتناحر.وأكد أن منهج الدولة في الإدارة هو المضي قدماً في تعزيز وتوسيع المشاركة لجميع أبناء الوطن وقواه السياسية والمجتمعية دون إقصاء لأحد، معبراً عن ثقته في أن السودان سيتجاوز هذه المرحلة العارضة والعودة إلى مسار التنمية الشاملة اعتماداً على قدرات أبنائه وضخامة موارده وتنوعها.وحيا “المهدي” ، لدى مخاطبته أمام باحة المجلس الوطني ، أمس (الثلاثاء) احتفالات الشباب بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لاستقلال السودان، الذي نظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني وبدأ بانطلاق ماراثون الاستقلال من أمام منزل (أبو الاستقلال) الزعيم “إسماعيل الأزهري”، وانتهى عند المجلس الوطني ، حيا جهود الرعيل الأول من المخلصين الذين قدموا أعظم التضحيات من أجل الاستقلال، مشيراً إلى أن الاحتفال بيوم الاستقلال هو احتفال بأسمى معاني الحرية والكرامة، وقال نستعرض فيه تاريخ شعب خط بنضالاته صفحات ناصعات في تاريخ قارتنا الأفريقية، حيث كان السودان من أوائل الدول الأفريقية التي نالت استقلالها.كما خاطب الاحتفال “أحمد محمد حامد” نائب رئيس المجلس الوطني والسفير “معاوية عثمان خالد” رئيس المجلس الأعلى للشباب، ومعتمد أم درمان الفريق “أحمد أبو شنب” ، ورئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني “محمود أحمد محمد”.وأجمع المتحدثون على أن مناسبة الاحتفال بالاستقلال تستدعي بذل مزيد من الجهد والعطاء في المرحلة المقبلة من أجل بناء الوطن وتنميته واستقراره.يذكر أن الاحتفال شرفه أعضاء من المجلس الوطني ودستوريون بالإضافة لسفير جمهورية مصر بالسودان السفير “حسام حسن عيسى”.وقد تخلل الاحتفال، الذي تم فيه رفع رمزي لعلم السودان، أغانٍ وطنية وعروض رياضية قدمها فريق المعاقين لكرة السلة وعروض ملاكمة ورقصات شعبية متنوعة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق