أخيره

“سموح” يحيي الرعيل الأول من صناع الاستقلال

الفاشر – المجهر
حيا والي ولاية شمال دارفور “الشريف محمد عباد سموح” الرعيل الأول من صناع الاستقلال، الذين صنعوا المجد وسطروا العزة بدمائهم الطاهرة في سبيل نيل البلاد استقلالها من المستعمر.وقال، إن الشعب السوداني قدم أنموذجاً رائعاً في التفاني والثبات وبذل الغالي والنفيس من أجل كرامة الوطن وعزته والحفاظ على وحدته من كيد الأعداء والمتربصين الذين يسعون لتعكير صفو الأمن والاستقرار.وأشار خلال مخاطبته أمس (الثلاثاء) بميدان الجيش بالفاشر، احتفال الولاية بالذكرى الثالثة والستين لاستقلال السودان المجيد، بحضور أعضاء حكومة ولجنة أمن الولاية والقيادات التنفيذية والتشريعية والمجتمعية ، أشار إلى الدور الرائد للقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في حراسة الاستقلال وحدود الوطن وترابه، بجانب العمل على تحقيق الأمن والاستقرار، مؤكداً عزم حكومته المضي قدماً لتجاوز الضائقة المعيشية والعودة إلى مسار تحقيق التنمية في مجالات المياه والصحة والتعليم والكهرباء.من جهته، دعا وزير التربية والتوجيه ، رئيس اللجنة العليا للاحتفال، إلى ضرورة الاستفادة القصوى من معاني ودلالات الاستقلال، وخاصةً فيما يتعلق بوحدة الصف والتكاتف والعمل من أجل مصلحة الوطن الكلية، مشيداً بمجاهدات الرعيل الأول من صناع الاستقلال.فيما أكد رئيس مجلس تنسيق الأحزاب السياسية بالولاية “سليمان مختار موسى” أن الاستقلال محطة مضيئة ومهمة في السودان لتجسيد معاني الحرية والكرامة والحفاظ على وحدة الصف والتسامح ، مشدداً على ضرورة الاستمرار في عملية جمع السلاح مجدداً وقوف المجلس ومساندته لكافة برامج الحكومة، مثمناً الجهود المبذولة من والي شمال دارفور في دعم سلعة الدقيق والوقود وتوزيع السلة الغذائية للفقراء والمساكين والأرامل مما ساعد في الاستقرار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق