أخبار

قيادات بجبال النوبة تؤكد على خيار السلام وتقوية الجبهة الداخلية

"غبوش" يرحب بالزيارة المرتقبة لرئيس الجمهورية إلى جنوب كردفان

الخرطوم – المجهر
دعت قيادات بجبال النوبة إلى المضي قدماً لتعزيز وحدة البلاد وانتهاجهم مبدأ السلام والتعايش السلمي بديلاً للتظاهرات التخريبية بولاية جنوب كردفان.وقال عضو هيئة علماء السودان القيادي البارز بجبال النوبة “كندة غبوش الإمام” إن قيادات النوبة أجمعت على ضرورة نبذ كل اشكال الفرقة الشتات وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن البلاد مع التأكيد على التظاهر السلمي كحق دستوري ولكن دون أحداث تخريب.ونبه “غبوش” في حديثه إلى أن أهالي الولاية تعرضوا مرراً وتكراراً منذ عهد الاستعمار حتى عهد الحكومات الوطنية للتهميش والظلم والغبن في شتى مناحي الحياة بالرغم من أنهم شاركوا في استقلال البلاد وفي كل الحركات الوطنية ضد الاستعمار الأجنبي، كما شاركوا في الثورات الشعبية ضد الحكم غير الراشد للأحزاب، والحكم العسكري الذي تعاقب على البلاد، وأضاف “كندة” إن ما يجري من احتجاجات وتخريب ضد مؤسسات الدولة وممتلكات المواطنين وما تناقلته وسائل الإعلام الخارجية بالتحريض للمجتمع الدولي بالتدخل لحماية المتظاهرين إنما هو سيناريو لتفتيت وحدة الوطن.ونادى “غبوش” قادة المعارضة الذين يحركون ساكن التظاهرات للالتفات إلى مصالح البلاد ووحدتها في المقام الأول، مشيداً في ذات الوقت بأهل جبال النوبة الذين امتنعوا عن المشاركة في هذه التظاهرات والاحتجاجات بالرغم من أنهم من أكثر الفئات تأثراً بكل أنواع الظلم في السودان، والدليل على ذلك أن جنوب كردفان تعد الولاية الأولى في السودان بلا احتجاجات، وأهل الجبال في كل ربوع البلاد لم يشاركوا في التظاهرات، وتأكيداً على ذلك الزيارة المرتقبة للولاية من قبل رئيس الجمهورية لافتتاح مشروعات خدمية وتنموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق