أخبار

شراكة سودانية تركية لإنشاء مصنع للمحولات وأبراج خطوط نقل الكهرباء

يبدأ عملية الإنتاج في النصف الثاني من العام 2020م

الخرطوم – المجهر
أكدت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء اكتمال الترتيبات الفنية والإدارية لتنفيذ مشروع مصنع محولات الضغط العالي وأبراج خطوط النقل، والذي يأتي تنفيذه بشراكة مابين السودان وتركيا ويهدف لتغطية احتياجات السودان في الوقت الحالي ودول الإقليم مستقبلاً.وقال “إبراهيم حمد علي التوم” وزير الدولة بالكهرباء، للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الجانب السوداني في الشراكة تمثله الشركة السودانية لنقل الكهرباء، فيما تمثل شركتا “أمتا وسيمي” الجانب التركي، واصفاً المشروع بالمهم والذي سيخدم استقرار شبكة النقل بصورة كبيرة وتوطين صناعة أبراج الكهرباء بجانب إسهامه في توفير النقد الأجنبي، متوقعاً الفراغ من العمل بالمصنع ومزاولة نشاطه في النصف الثاني من العام 2020م.من جانبه أكد المهندس “حسن عمر الشيخ” المدير العام للشركة السودانية لنقل الكهرباء، أن المشروع يأتي في إطار توطين صناعة الكهرباء بالبلاد تنفيذاً لموجهات الدولة، مبيناً أن نسبة السودان في هذه الشراكة(30%) بينما تمتلك الشركتان التركيتان(70%)، متوقعاً أن يتم تنفيذ المصنع خلال(18) شهراً، مبيناً أن المصنع سينتج خلال المرحلة الأولى الأبراج ونواقل الألمونيوم المستخدمة في توزيع الكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق