الحوادث

انتشار(7.600) شرطي لتحقيق الأمن والاستقرار بالجزيرة

مدني – المجهر
أرجع اللواء شرطة “محمد إبراهيم المهدي” مدير شرطة ولاية الجزيرة، الأمن والاستقرار الذي يسود الولاية حالياً للتنسيق القائم بين الأجهزة الشرطية والأمنية والعدلية.وقطع “المهدي” في تصريح لـ(سونا) أن الولاية لم تنحن إطلاقاً لعوامل التغيير في عدد من مدن السودان.وكشف عن إعداد حزمة من الخطط المحكمة لبسط الأمن والاستقرار في كل ربوع الولاية عبر انتشار أكثر من(7.600) شرطي في (65) قسم شرطة و(151) نقطة لتأمين الأحداث السياسية والاجتماعية والفعاليات الثقافية التي تشهدها الولاية هذه الأيام من احتفالات بذكرى الاستقلال المجيد وانطلاقة المعارض التراثية حتى ينعم المواطن بالتنمية والرفاهية.ولفت مدير شرطة الجزيرة للجهود الجارية لإحياء نقاط بسط الأمن الشامل والتوسع فيها بالمحليات، وإعداد خطط متخصصة لمقابلة المهددات الأمنية في حماية تجمعات الطلاب وطرق المرور السريع التي حصدت الكثير من الأرواح. وأقر بأن أكبر المهددات هي المخدرات لجهة أن الجزيرة تعتبر منطقة عبور للمخدرات من مناطق الإنتاج في إثيوبيا والنيل الأزرق إلى مناطق الاستهلاك.وأعلن أن الشرطة تمكنت في الفترة السابقة من ضبط حاوية (20) قدماً محملة بالترامدول .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق