أخبار

برلمانيون يتخوفون من تحول شعار الشرطة في خدمة الشعب إلى مواجهة الشعب

وجهوا انتقادات عنيفة لوزارة الداخلية وطالبوا بإقالة الوزير

البرلمان – يوسف بشير
وجه برلمانيون انتقادات عنيفة لوزير الداخلية لفشله في حماية المتظاهرين، وتساءلوا عن الجهة التي أصدرت أوامر بإطلاق الرصاص الحي لقتل العُزل، وتخوفوا من تحول شعار قوات الشرطة في خدمة الشعب إلى مواجهة الشعب.
وتساءل رئيس كتلة التغيير “أبو القاسم بُرطم”، أثناء توجيه الأسئلة الفرعية لوزير الداخلية عن قتل المتظاهرين، أمس (الأحد)، عن الجهة التي أصدرت أوامر إطلاق الرصاص الحي لقتل المتظاهرين العُزل، لا سيما وأنه اسُتخدم في الرأس وليس للتعطيل. وطالب البرلماني، “عيسي مصطفى”، وزير الداخلية بتقديم استقالته، باعتباره فشل في حماية المتظاهرين. وحث رئيس لجنة النقل بالبرلمان، “محمد أحمد الشائب”،وزارة الداخلية بتقديم اعتذار رسمي لأسر شهداء الأحداث الأخيرة، وتساءل: (لماذا لم تسمح الوزارة للمحتجين بتسليم مذكرة التنحي). واقتصر سؤال البرلماني عن المؤتمر الشعبي “يوسف لبس”، حول علاقة اعتقال أساتذة جامعة الخرطوم وضربهم على الرغم من أنهم لم يحرقوا أو يخربوا بل أنهم لم يتظاهروا. وتساءل العضو “مجدي شمس الدين” عن كيفية تعامل الشرطة مع المسيرات التي تدعو لها الحكومة والمعارضة غداً (الأربعاء)، وإذا ما كانت ستحمي تجمعات الحكومة وتقمع تجمعات المعارضة. وتخوف البرلماني “مهدي بخيت” من تحول شعار الشرطة في خدمة الشعب إلى الشرطة في مواجهة الشعب.

مقالات ذات صلة

إغلاق