الحوادث

الإعدام شنقاً حتى الموت لاثنين من تجار الهيروين

بورتسودان – منى ميرغني
أصدرت محكمة مختصة في شؤون الجنايات بمدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر، برئاسة القاضي “محمد عبد الرحمن حسب سيدو”، حكماً قضى بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً في مواجهة اثنين من تجار المخدرات. وكانت المحكمة قد توصلت إلى إدانة المتهمين تحت المادة (15/أ) والمادة (17) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية.
وقال مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، اللواء “نبيل فتح الله عبد الحليم” في تصريح للمكتب الصحفي للشرطة تلقت (المجهر) نسخة منه، إن معلومة توفرت عن قيام متهمين بتهريب بودرة الهيروين على متن قارب، فور تلقي الشرطة للمعلومة تحركت قوة من الأمن البحري التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، ونصبت كميناً للقارب داخل المياه الإقليمية للبلاد (مرسى أوسيف)، وضبطت نحو (445) كيساً من الهيروين تزن (846) كيلو جرام بحوزة المتهمين (س.م.س) والمتهم (م.أ.م) يحملان جنسية مزدوجة سودانية مصرية، وتم اتخاذ إجراءات بلاغ تحت المادتين (15/أ) و(17) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية بالقسم الأوسط بورتسودان، وتولت إدارة مكافحة المخدرات بولاية البحر الأحمر إجراءات التحري، وتم تقديم أوراق البلاغ للمحكمة التي أصدرت حكمها بالإعدام شنقاً في مواجهة المتهمين الاثنين وتبرئة متهم ثالث، وأمرت المحكمة بإبادة الهيروين معروضات البلاغ.
وأوضح “نبيل” أن مجموعات إجرامية عالمية نسقت فيما بينها في شهر مايو الماضي، على اتخاذ السودان معبراً لتهريب الهيروين إلى أوربا، حيث يتم تهريبه من دول شرق آسيا إلى اليمن ثم إلى المياه الإقليمية السودانية ومنها إلى مصر ثم إلى أوربا، مضيفاً أن الأحكام القضائية الرادعة تشكل أحد أوجه المكافحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق