اقتصاد

المدير العام للتأمين الإسلامية : 40 عاماً بِكُم وإِليكُم

في ملتقى وكلاء ومنتجي الشركة

وسط أجواء احتفائية وعلى شاطئ النيل الأبيض شهد منتجع الروابي السياحي ظهر أمس الأول ملتقى وكلاء ومنتجي شركة التأمين الإسلامية بمناسبة مرور(40)عـــاماً على تأسيس الشركة الرائدة .
في البدء تحدث الأستاذ “إبراهيم عطا المنان سورج” مساعد المدير العام للفروع والإنتاج، مبتدراً حديثه بعبارات الترحيب لضيوف الملتقى، ومعبراً عن سعادته باللقاء الذي يعتبر الأول لشخصه منذ توليه هذا المنصب، مشيداً بمصداقية الوكلاء والمنتجين في عكس الصورة المشرفة لشركة التأمين الإسلامية، وقال إن الديدن والهدف المنشود الذي يربط بين الشركة ووكلائها والمنتجين هو رضا العملاء، واعداً أن تحافظ الإدارة العليا لشركة التأمين الإسلامية على الالتزام بتقديم كل الجهود الممكنة للوكلاء والمنتجين لدورهم الفعال حتى تظل راية التأمين الإسلامية شامخة كما العهد بها دوماً ، كما أثنى ممثل الوكلاء والمنتجين على إقامة هذا الملتقى والذي من شأنه أن يعمل على توطيد العلاقة ما بين الطرفين والاستمرار في تجويد العمل ومعالجة السلبيات حتى الوصول للهدف المنشود.
وفي ختام الملتقى كانت الكلمة للأستاذ “عبد الله أحمد عبد الله” المدير العام للشركة والذي أكد في بداية حديثه على العلاقة المتينة التي تجمع بين الشركة والسادة الوكلاء والمنتجين ، قائلاً إن الإدارة العليا لشركة التأمين الإسلامية تضع هذه العلاقة نصب أعينها وتمنح صكوك الانتماء لهذه المؤسسة الرائدة لكل من يحرص على أن تظل الشركة رائدة وقائدة وقدم الأستاذ “عبد الله” التهاني الممزوجة بالفخر للسادة الضيوف بمناسبة مرور (40) عاماً على تأسيس شركة التأمين الأولى في العالم التي تعمل وفق نظام الشريعة الإسلامية.
وختم حديثه موجهاً إياه للوكلاء والمنتجين أن هذه السنوات الأربعون التي مضت قامت بهم وعادت لهم حتى باتت التأمين الإسلامية الملاذ الآمن لعملائها وجمهور سوق التأمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق