اقتصاد

الصحة تدشن معدات طبية لتقوية الحجر الصحي بنقاط الحدود

الخرطوم ـ فاطمة
دشنت وزارة الصحة الاتحادية ومنظمة الصحة العالمية المعينات الطبية ضمن مشروع تقوية الحجر الصحي بنقاط الحدود، وتشمل عربات إسعاف لكل من الجنينة، أرقين، جودة والقلابات، ومعدات وأجهزة صحية وطبية وأجهزة رسم قلب ومعدات فحص معملية وأجهزة عيادات متكاملة، بالإضافة لإسعاف نهري لمعبر أرقين، مع بناء القدرات لاكتشاف الأمراض ومهددات الصحة العامة وصيانة لبعض وحدات الحجر الصحي بدعم من منظمة العون الإيطالي بتكلفة مليون دولار، بحضور سعادة السفير الإيطالي بالسودان ووكيل وزارة الصحة.
وأكد الوزير “الخير النور المبارك” عقب التدشين أمس، بفناء الوزارة، أن الدعم الإيطالي يأتي في إطار دعم سياسات الوزارة في الرعاية الصحية الأساسية وتوفير الخدمات بما في ذلك نظام الإحالة على المناطق الحدودية للسودان مع دول الجوار في أربع مناطق حدودية، مشيداً بالدعم الإيطالي ودعم منظمة الصحة العالمية، واصفاً المشروع بالكبير.
ونوه الوزير إلى أن الوزارة سبق أن وقعت اتفاقية لتأمين الحدود مع وزراء الصحة بدول الجوار، خاصة وأن السودان يستقبل أعداداً كبيرة من اللاجئين والعابرين، فضلاً عن العائدين لمناطقهم مما استدعى توفير الخدمات لهم طوال السنوات الماضية، ولا زال مطالباً باستمرار الدعم لمقابلة الحاجة المتزايدة للخدمات.
وتعهدت ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسودان، دكتورة “نعيمة القصير” بمواصلة المساعدة في تقديم الخدمات حماية للإنسان وصحته بعدالة وإنصاف، سواء كان مقيماً أو نازحاً أو لاجئاً في ظل الحراك البشري بما في ذلك على الحدود خاصة خدمات الإحالة، وأضافت فـ(الفيروسات والميكروبات لا تعرف الحدود)، مبينة أن المشروع بدعم من العون الإيطالي ضمن حماية الصحة والتغطية الشاملة.
واعتبرت “القصير” المشروع بداية خير لتعزيز الصحة وحمايتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق