أخبار

الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي: (434) شركة بالسودان لم تضخ أي أموال للخزانة العامة

الجنينة- عبد الرحمن محمد أحمد
دعا الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، السفير “إدريس سليمان” بضرورة الاعتماد على المستثمرين السودانيين بدلاً من الاستثمارات الأجنبية، بهدف الاستفادة من العمالة الوطنية وضخ عملات صعبة لخزانة الدولة، منوهاً إلى الأخطاء التي نتجت جراء تنقيب الذهب بالسودان عبر الشركات الأجنبية، جاء ذلك لدى مخاطبته أمس (الخميس) بالجنينة، اللقاء التنويري حول الوضع السياسي الراهن للمؤتمر الشعبي، بمشاركة أحزاب القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، وأقر السفير “إدريس” بوجود نحو (434) شركة بالبلاد لم تضخ أية أموال للخزانة، وأردف في حديثه بأن الدولة لديها إمكانات باطنية وزراعية وحيوانية، داعياً لمحاربة الفساد والاستغلال الأمثل لموارد الدولة، وذكر أن العجز التجاري للسودان يقدر بـ(2) مليار جنيه، بينما ناتج الذهب (250) طناً، وواردات السودان الكلية تتراوح ما بين (8 – 10) مليارات، مقابل استيراد مواد بترولية ما بين مليار ونصف إلى مليارين سنوياً، وقال إن زياراتهم تجيء للولاية بهدف تبادل الأفكار والرؤى المشتركة مع القوى السياسية والسعي لإيجاد معالجة للأزمة بعيداً عن الانزلاق تجاه الاستقطاب الحاد وفق التوافق الديمقراطي والسلمي والاستقرار مع كافة القوى السياسية. من جهتها أشارت القوى السياسية بضرورة إعادة الثقة بين المواطن والدولة خاصة فيما يتعلق بالمصارف البنكية والسعي لإنزال مقررات الحوار الوطني للقواعد، مؤكدين في الوقت ذاته بأن القيادات الحزبية لجأت إلى السلطة والاستوزار واكتفت دون إنزال الحوار إلى مجتمعاتهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق