الحوادث

الدفاع يلتمس جلسة أخرى لإحضار طبيب آخر في قضية مقتل شاب بالشارع العام

الحاج يوسف – أم سلمة حسين
التمس ممثل دفاع المتهم بقتل شاب طعناً بالسكين بالشارع العام بأحد أحياء
الحاج يوسف، على خلفية نقاش دار بينهما بعد تعرض القتيل وصديقه للمتهم وضربه وأخذ هاتفه، حيث طلب الدفاع من قاضي المحكمة د.”عمر محمد أحمد التوم” جلسة أخرى لسماع طبيب آخر للإدلاء بإفادته في البلاغ. جدير بالذكر أن المحكمة في جلسة سابقة استمعت إلى أقوال الطبيب الشرعي الذي قام بتشريح جثة المتوفي، عليه حددت المحكمة جلسة في أواخر الشهر الحالي، لسماع الطبيب في القضية التي تعود
تفاصيلها إلى أن نقاشاً دار بين القتيل والمتهم، تحول إلى معركة استل على إثرها المتهم سكينه وسدد طعنة للضحية فارق على إثرها الحياة، عليه باشرت الشرطة تحرياتها وألقت القبض على المتهم وأخضع للتحقيقات، وفي إحدى الجلسات لسماع المتحري، ذكر ملازم شرطة “عادل بابكر” في أقوال المتهم المدونة، أن المتهم عند استجوابه في التحري أقر بجريمته وجاء في أقواله
إنه في يوم الحادثة كان برفقة شقيقته أراد أن يوصلها إلى منزل صديقتها، وأثناء وقوفه منتظراً، جاء القتيل وقال له “البلد دي ما فيها رجال”، عليه دخلا في نقاش وتضاربا، وأضاف المتهم في أقواله بيومية التحري، أن هنالك شخصاً آخر كان برفقة المتهم، قام الاثنان بضربه فأبعد الضحية منه، بيد أن المجني عليه جاء مرة أخرى وضربه، على خلفية ذلك أخذ سكينه وسدد طعنة للضحية أودت بحياته، وأشار المتحري في أقواله أيضاً أمام المحكمة، إلى أنه فور اكتمال كافة التحقيقات أمرت النيابة بتقديم المتهم للمحاكمة بموجب المادة (130) القتل العمد من القانون الجنائي.

مقالات ذات صلة

إغلاق