الديوان

زيادة كبيرة في عدد العقارات والعمارات المعروضة للبيع في الخرطوم بعد إعلان الطوارئ

الخرطوم ـ سيف جامع
أكد سماسرة وأصحاب مكاتب عقارات بالخرطوم عن ارتفاع عدد العقارات والأراضي السكنية المعروضة للبيع ،في عدة مناطق وأحياء راقية بالخرطوم، وأكدوا أن كافة المعروض مطلوب سداد أسعارها بالدولار، وتقع في أحياء راقية مثل المنشية والمعمورة وأركويت وكافوري .
ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان الرئيس “البشير” لحالة الطوارئ وإلحاقها بأربعة أوامر تخول السلطات فرض الرقابة على أي ممتلكات أو منشآت، والحجزَ على الأموال والمحال والسلع والأشياء التي يُشتبه أنها موضوع مخالفةٍ للقانون.
وقال صاحب مكتب عقارات ببحري، فضل حجب اسمه، إن هنالك زيادة ملحوظة في المعروض في سوق العقار، بينما انخفض الطلب نسبة للحالة التي تمر بها البلاد ، مشيراً إلى أن كافة المعاملات التي كانت تتم في سوق العقارات تتمثل في الاستبدال نسبة لانعدام الكاش كما أن الشيك المصرفي أيضاً أصبح غير مرغوب فيه بالرغم من إلزام السلطات القضائية الشيك المصرفي كشرط في توثيقات الأراضي .
وفي مواقع التواصل الاجتماعي وبالتحديد في مجموعات متخصصة في العقارات علق بعض الناشطين أن زيادة العرض للعمارات ربما بسبب قانون الطوارئ الذي أعلنه الرئيس “البشير”، مشيرين إلى أن هذه العمارات أسعارها مرتفعة ومطلوب سداد سعرها بالدولار، وتساءلوا إلى من تتبع، ودعا “بو جبريل” إلى ضرورة إلحاق أمر الطوارئ بقانون من أين لك هذا؟، وكتب “مضوي الزبير”: (أقبض القطط السمان يخططون للهروب بتصفية أملاكهم) فيما ربط آخرون بأن هذه المباني ربما تتبع لأشخاص عاديين واضطروا لبيعها لأسباب تخصهم.
ورصدت (المجهر) عرض عمارة للبيع في كافوري بسعر (38) مليون جنيه تتكون من مطابخ جاهزة وكافة مفاتيحها مستوردة من الخارج بحسب عارضها ، وكذلك تم عرض عمارة في المنشية بسعر (26) مليوناً، وعمارة بالحلفايا بسعر (15) مليون جنيه، وعمارة للبيع في جبرة تتكون من (8) شقق بسعر (28) مليون جنيه ، و بيع قطعة أرض في المعمورة بسعر (800) ألف دولار ، وعمارة في حي المجاهدين غير مشطبة بسعر (230) ألف دولار وعمارة بشارع (15) بسعر (650) ألف دولار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق