تقارير

امتحانات الشهادة السودانية غداً .. تحت بصر كاميرات المراقبة

لم تتأثر بإعلان حالة الطوارئ

الخرطوم:رباب الأمين
طمأن وكيل وزارة التربية والتعليم، ورئيس مجلس امتحانات السودان “الطاهر حسن الطاهر”، في مؤتمر صحفي أمس جميع أسر الطلاب الممتحنين باكتمال كافة الاستعدادات الفنية والإدارية المتعلقة بإجراءات امتحانات الشهادة السودانية للعام 2019م ، والتي ستنطلق في الساعة الثامنة صباحاً من يوم غدٍ (السبت).
وقال “الطاهر” إن كافة الاستعدادات اكتملت عبر مراحل، بدءا من تقديم الطلاب للامتحانات والتواصل والتنسيق بين المركز العام للامتحانات والمراكز بالولايات ، وتسجيل رغباتهم واستخراج أرقام الجلوس.
وأوضح الوكيل أن الإدارة العامة للامتحانات أرسلت جميع أرقام جلوس الطلاب الممتحنين، لكل مراكز الامتحانات بالولايات ، منذ يوم (الأربعاء) 6 فبراير الماضي ، لجميع المساقات.
وأبان رئيس مجلس الامتحانات أن عدد الجالسين أكثر من (539) ألف طالب وطالبة ،مبيناً أن عدد المراكز داخل السودان (2000)مركز ، أما خارج السودان فيبلغ عددها (13) مركزاً .
وقال إنه تم ترحيل الطلاب الجالسين لامتحان الشهادة من دولة ليبيا للجلوس للامتحانات من مراكز داخل السودان مع توفير السكن ، أما تسجيل الطلاب الأجانب الجالسين للامتحان من داخل السودان، فقد تم وفق شروط عديدة منها أن يحضر الطالب نفسه لعملية التسجيل، وأن يبرز شهادة نقله من الدولة المعنية بشرط أن يكون أكمل دراسة عام كامل داخل السودان قبل موعد الامتحان .
وفصل “الطاهر” في حديثه المعايير التي يتم من خلالها اختيار المصححين لأوراق الامتحانات ، أهمها أن يكون من المعلمين القدامى في تدريس المادة.
في ذات السياق، قال رئيس نقابة المعلمين “عباس محمد أحمد” ،إن الفرق بين إجراءات هذا العام والعام الماضي أنه تم تركيب كاميرات مراقبة في مخازن الامتحانات، كما تم تشكيل لجان لأمناء المخازن من المشهود لهم بالأمانة والكفاءة ولجان لفتح المظاريف، وأوضح انه تم تشكيل لجان أمنيه في المناطق ذات الخصوصية مثل ولايات دارفور الخمس وكردفان والنيل الأزرق .
وأكد رئيس النقابة على توفير مساكن وإعاشة للمصححين بالإضافة إلى توفير مستحقاتهم المالية التي تم تصديقها من وزارة المالية الاتحادية بنسبة (100%) .
ويقود اللجنة العليا لتأمين الامتحانات وزير الداخلية وعضوية ديوان الحكم الاتحادي، ووزارة التربية والتعليم وكل الأجهزة الشرطية والأمنية.
وكشف رئيس نقابة المعلمين أن عدد المراقبين في الامتحانات يبلغ(30) ألف مراقب.
ودعا رئيس نقابة المعلمين أولياء أمور الطلاب الممتحنين والمواطنين لعدم الالتفات إلى الشائعات حول تسريب الامتحانات، كما حدث في العام الماضي ، مؤكداً أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الذين سربوا امتحان الكيمياء العام الماضي وأن عقوبتهم كانت السجن (17)عاماً ، مع الغرامة (17) ألف جنيه.
إلى ذلك أشار مدير عام امتحانات الشهادة السودانية “مختار محمد مختار” إلى أن الوضع السياسي الذي تشهده البلاد بفرض حالة الطوارئ لمدة عام لن يؤثر على جدول العملية التعليمية .
ودعا “مختار” جميع المواطنين والسياسيين إلى توفير بيئة مناسبة للممتحنين، مؤكداً أن وضع الطوارئ لا يؤثر على تأمين الامتحانات، محذراً جميع الجالسين من حالات الغش أو ارتكاب سلوك سيئ من قبل الممتحن مما سيعرضه للمساءلة القانونية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق