اقتصاد

استقرار أسعار الحديد وانخفاض في الأسمنت

التجار يشكون الركود

الخرطوم ـ سيف جامع
شكا تجار مواد البناء من ركود حاد بالسوق وتراجع غير مسبوق في القوة الشرائية وأرجع عدد منهم ذلك إلى انعدام السيولة ، والوضع الراهن الذي تمر به البلاد ، وبالرغم من استقرار أسعار مواد البناء في الأسواق في مستوياتها التي وصلتها الأسبوع الماضي إلا أن التجار أكدوا أن حركة البيع شبه متوقفة، وانحصر الطلب على السلع ومواد البناء منخفضة الأسعار، بينما توقف الطلب بكميات كبيرة كاحتياجات بناء العمارات وتشطيبها المتمثلة في حديد التسليح والتشطيب والكهرباء والسباكة، واستقر سعر طن الحديد الأسعد (5) و(4) لينية في (51) جنيهاً و(3) لينية في (52) ألف جنيه، وطن حديد أبانوب (4) و(5) لينية استقر في (50,5) ألف جنيه، بينما سجل سعر أسمنت عطبرة زيادة بواقع (300) جنيه في الطن حيث ارتفع سعر الطن من (7) آلاف جنيه إلى (8) آلاف جنيه
كما استقرت أسعار الرملة والخرصانة ولم تشهد زيادة جديدة حيث استقر سعر قلاب الخرصانة (18) متراً في (11) ألف جنيه وقلاب الرملة الكجر (18) متراً بسعر (6.5) ألف جنيه وقلاب الرملة الحمراء (18) متراً بسعر (4.5) ألف جنيه وقلاب الحجر (18) متراً بسعر (9) آلاف جنيه، وقلاب الردمية (18) متراً بسعر (4) ألف جنيه.
وفي السياق انخفضت أسعار المكيفات إذ انخفض مكيف نسمة (4) ألف وحدة إلى (16) ألف بدلاً عن (18) ألف جنيه بالكاش وبالشيك بـ(18) ألف جنيه ونسمة (6) آلاف وحدة انخفض من (19) ألف جنيه إلى (21) ألف جنيه، فيما استقر بالشيك في (21) ألف جنيه.
توقع التجار تزايد الطلب على الأدوات الكهربية مع اقتراب فصل الصيف، مشيرين إلى أن الطلب سيتزايد على المكيفات والثلاجات والمراوح ، وأبلغ التجار الـ(المجهر) أن الأسعار قفزت بنسبة كبيرة خلال الفترة الأخيرة مما أدى إلى عزوف المواطنين عن الشراء. وقال تاجر إن أقل ثلاجة اقترب سعرها من الـ(30) ألف جنيه، مما أثر في نشاط التجار وأصبحوا غير قادرين أمام الركود الذي يخيم على السوق منذ فترة، خاصة بعد ارتفاع سعر صرف الدولار وتجاوزه لحاجز (50) جنيهاً مبيناً أن خفض الدولار الجمركي من (18) إلى (15) جنيهاً لم ينعكس أثره على السوق، لأن السلع التي بالمحلات تم استيرادها حينما كان سعر الدولار مرتفعاً أمام الدولار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق