اقتصاد

منتجو الذهب : (95%) من الذهب يهرب من الخرطوم لدول معروفة

اتهموا القطط السمان بتمويل بعض الصاغة

الخرطوم ـ سيف جامع
طالب معدنون عن الذهب في منطقة (قبقبة) بولاية نهر النيل الحكومة بتوفير الخدمات في مناطق التعدين وفتح منفذ لبنك السودان المركزي لشراء الذهب من المنتجين وفتح فروع للبنوك التجارية لإيداع أموال المعدنين، مؤكدين أن هنالك أموال ضخمة في مناطق التعدين لكنها يتم تداولها خارج المصارف، مما يمثل خطورة على أصحابها والدولة.
وقال ممثل المعدنين في منطقة (قبقبة) “محمد إلياس أحمد” أن فتح نافذة لبنك السودان المركزي في مناطق التنقيب عن الذهب تمكن الصاغة من البيع مباشرة إلى البنك مقابل (الكاش) حتى تسهل العملية في مكانها. ونوه بأن بنك السودان قبل فترة افتتح ثلاثة فروع في مناطق التعدين لكنها أغلقت قبل عامين.
وأضاف : كما نرجو من الحكومة توفير الجازولين في مناطق الإنتاج حتى نستطيع تحقيق إنتاج عالٍ ويكون السعر مواكباً للأسعار العالمية،
ونفي وجود تهريب للذهب في مناطق الإنتاج، مشيراً إلى أن التهريب يتم من الخرطوم في عبر المطارات، موضحاً أن الذهب في مناطق الإنتاج سيخرج خام في شكل رمال ولا يصلح تهريبه إلا بعد استخلاصه في المعامل بالخرطوم وتصنيعه في هيئة سبائك من ثم تهريبه. وحذر “محمد إلياس” من محاربة المعدنين التقليديين، لافتاً إلى وجود (قطط سمان) يمولون بعض الصاغة وينبغي تشديد الرقابة عليهم. وكشف أن التهريب يتم عبر المطار إلى دولة معروفة وعبر البر إلى دولة مجاورة ومعروفة أيضاً. وأضاف : أكثر من (95%) من تهريب الذهب يتم من الخرطوم بعد أن يتحول إلى سبائك)

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق